قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حسم كليفلاند كافالييرز حامل لقب دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين، المواجهة المرتقبة التي جمعته مساء الاحد مع وصيفه غولدن ستايت ووريرز، بفارق نقطة واحدة 109-108، في مباراة تنافسية حتى ثوانيها الاخيرة.

وفي الموسمين الاخيرين، باتت المباريات بين الفريقين مرتقبة ومشوقة، خصوصا بعدما تواجها في نهائي موسمي 2015 و2016. وكانت مباراة الامس غداة استراحة عيد الميلاد، اشبه بمواجهة نهائية.

وتوج غولدن ستايت بطلا لموسم 2014-2015 على حساب كليفلاند. الا ان الاخير ثأر في السنة التالية، وتوج في نهائي مثير تخلف فيه 1-3، قبل ان يفوز 4-3، ليصبح اول فريق في تاريخ الدوري يتمكن من قلب نتيجة النهائي لصالحه بعد تأخره بهذا الفارق.

وفي مباراة الاحد، كان التعادل سيد الموقف (103-103) حتى الدقيقتين الاخيرتين، ثم تقدم كليفلاند لاول مرة في المباراة 105-103 بنقطتين من كيري ايرفينغ، مهندس الفوز نهائي الموسم الماضي.

وتقدم غولدن ستايت متقدما معظم فترات المباراة (الربع الاول 27-25 والثاني 28-27 والثالث 32-28)، ووسع الفارق الى 14 نقطة. الا ان الكلمة الاخيرة كانت لليبرون جيمس وكيري ايرفينغ وزملائهما.

ويدين كليفلاند بفوزه الى ايرفينغ بشكل كبير، فهو سجل سلتين (اربع نقاط) في الدقيقة الاخيرة، آخرها قبل النهاية بـ 3,4 ثوان، مستفيدا من الرقابة الشديدة التي فرضها ريتشارد جيفرسون على كيفن دورانت.

وقال ليبرون جيمس عن ايرفينغ الذي سجل سلة الفوز في المباراة الاخيرة من السلسلة النهائية الموسم الماضي، "انه لاعب استثنائي".

اضاف "كان علينا ان نحقق شيئا ما امام فريق كبير".

وسجل جيمس (31 نقطة و13 متابعة) وايرفينغ (25 نقطة و10 تمريرات حاسمة) وكيفن لوف (20 نقطة) لكليفلاند الذي حقق فوزه الثالث والعشرين مقابل 6 هزائم في صدارة المنطقة الشرقية.

في المقابل، سجل كيفن دورانت (36 نقطة و15 متابعة) وكلاي طومسون (24 نقطة) لغولدن ستايت متصدر البطولة، والذي مني بهزيمته الخامسة مقابل 27 فوزا.

وعلق طومسون "اهديناهم الفوز. لم نلعب في الربع الاخير".

من جانبه، بدا مدرب غولدن ستايت ستيف كير قلقا من أداء ستيفن كوري، افضل لاعب في الدوري لموسمين، قائلا "عليه ان يتخذ خيارات جيدة خلال المباراة لان الامر يساعدنا ضد اي فريق كان".

- "دربي" لوس انجليس لصالح ليكرز -

وفي مباراة اخرى، فاز لوس انجليس ليكرز على لوس انجليس كليبرز 111-102، ليحسم "دربي" المدينة لصالحه للمرة الاولى منذ تشرين الاول/اكتوبر 2013، منهيا سلسلة من 11 هزيمة امام غريمه.

وتقدم كليبرز في الربع الاول (31-27)، وقلص ليكرز الفارق الى ثلاث نقاط في الربع الثاني. الا ان الكفة مالت لصالحه بشكل كبير في نهاية الربع الثالث الذي تفوق فيه بفارق 18 نقطة (34-16).

وفي الربع الاخير، حاول جمال كروفورد وجيه جيه ريديك اللذان سجل كل منهما 22 نقطة في المباراة، اعادة كليبرز الى اجواء اللقاء، الا انه انتهى لصالح فريقهما بفارق ست نقاط فقط (28-22).

واعتمد ليكرز اسلوب اللعب الجماعي، وسجل سبعة من لاعبيه اكثر من عشر نقاط، ابرزهم الروسي تيموفي موزغوف (19 نقطة).

وغاب عن كليبرز لاعباه البارزان بلايك غريفين وكريس بول بداعي الاصابة، كما خرج ريديك بالاخطاء الخمسة. وتراجع كليبرز الى المركز الرابع في ترتيب المنطقة الغربية (22 فوزا و10 هزائم).

في المقابل، خسر ليكرز جهود لاعبه لاري نانس جونيور الذي تعرض لاصابة في الركبة اليمنى، ستبعده اربعة اسابيع.