قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

يظهر جلياً أنّ بعض الأندية الأرجنتينية لكرة القدم ولاعبيها لا تعترف بما يسمى"المباريات الودية"، فهي تخوض اللقاءات بكل قوة وبدون أي "ود" وكأنها مواجهات رسمية.

فبعد أحداث العنف التي شهدتها المباراة التحضيرية، الأسبوع الماضي، بين فريقي بوكا جونيورز وريفر بلايت، وانتهت بطرد 5 لاعبين، فإنّ نفس السيناريو قد تكرر، خلال اللقاء "الودي" الذي جمع، الأحد، بين ناديي خيمناسيا وإيستوديانتس.

وقد فاز فريق إيستوديانتس بالمباراة بنتيجة هدف نظيف سجله كارلوس أوزكي، ولكن النادي خسر لاعبين اثنين لتلقيهم البطاقة الحمراء، مثلما خسر نادي خيمناسيا، من جهته، لاعب واحد لنفس السبب.

واثنين من اللاعبين الثلاثة المطرودين، تلقوا البطاقة الحمراء خلال شجار عنيف حدث بعد نهاية المباراة، والذي يجب مشاهدته للتأكد منه.

وقد كان مقرراً أن يمتد اللقاء بإضافة 7 دقائق كوقت بدل ضائع ولكن في ظل التوتر الكبير الذي كان سائداً بين لاعبي الفريقين فإنّ المباراة توقفت قبل الآوان.

شاهد الفيديو: