قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

توفي محمود بكر نجم &النادي الأولمبي المصري السابق عن عمر يناهز 72 عاما الاربعاء بعد صراع طويل مع المرض.
&
وبكر الذي دخل المستشفى منذ فترة طويلة هو إعلامي رياضي شهير، كان عضوا في الاتحاد المصري لكرة القدم.
&
وكان بكر لاعبا مميزا في النادي الأولمبي السكندري ومنتخب مصر في ستينيات القرن الماضي.
&
ولعب بكر بمركز المدافع وتميز بالصلابة والأناقة فيستخلص الكرة بسلاسة من دون مخالفات، وتمتع أيضا بحس تهديفي في ألعاب الهواء وسجل في مرمى كبار الحراس، كما كان له قراءة ممتازة للملعب ومقدرة على حسن التوقع والتقدير.
&
واستطاع الاولمبي في أيامه الفوز بلقب الدوري بعد أن تغلب على الأهلي والزمالك ثم أندية أخرى مثل الإسماعيلي وغزل المحلة والترسانة في عز أمجادها، لكن لم يستطع جيله إكمال نهضة الأولمبي نتيجة نكسة 1967 واستدعاء معظم أفراد الفريق الى الجيش.&
&
وعمل في قطاع الناشئين بالإسكندرية وكان له أثر عميق فخرج لاعبين مهرة مثل أحمد الكأس وأحمد ساري وطارق العشري. كما توقع نبوغ لاعبين مثل محمد ناجي جدو.
&
واشتهر بكر بالتعليق الظريف خارج النص وقفشاته المضحكة بدون تكلف ولا مبالغة، كما تميز بالحياد، ولما كانت لغته سهلة على الجماهير فقد اكتسب شعبية طاغية.
&
ولبكر عبارات خالدة في تاريخ التعليق منها الجملة الشهيرة: "عدالة السماء تنزل على أستاد باليرمو". في إشارة لاستحقاق المصريين لإحراز هدف التعادل أمام هولندا في مباراة كأس العالم 1990، وأيضا: "عذرا للتأخر في نقل المباراة بسبب فاصل الإعلانات.. فالإعلانات هي من يدفع رواتبنا"!.