قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سمحت السباعية النظيفة التي فاز بها برشلونة على فالنسيا في ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا للبارسا بتجاوز سقف الـ 100 هدف في الموسم الحالي باحتساب أهدافه في جميع المسابقات المحلية و الدولية التي يخوض غمارها.

وكشفت الأرقام التي أوردتها صحيفة " سبورت " الكتالونية بان إجمالي عدد الأهداف التي سجلها البلوغرانا حتى الآن قد بلغ 105 هدف تتوزع على ست مسابقات ، حيث سجل الهجوم الكتالوني 54 هدفا في الدوري المحلي الذي لعب منه 24 مباراة ، فيما سجل 24 هدفا في كأس الملك الذي بلغ فيه المباراة النهائية ، كما سجل 15 هدفا في ست مباريات من دوري المجموعات من مسابقة دروي أبطال أوروبا ليبلغ الدور الثمن نهائي من المسابقة ، إضافه إلى تسجيله ستة أهداف في كأس العالم للأندية وخمسة أهداف في مباراة السوبر الأوروبي و هدفا واحدا في مباراة السوبر الإسباني.

وعلى صعيد اللاعبين فان حصة الأسد من الأهداف الكتالونية قد سجلها الثلاثي الهجومي للفريق بعد توقيعه على 80 هدفا بنسبة 76% ، سجل منها الاورغوياني لويس سواريز 35 هدفا ، والارجنتيني ليونيل ميسي 24 هدفا ، بينما سجل البرازيلي نيمار دا سيلفا 21 هدفا.

كما بلغ المتوسط التهديفي لكتيبة المدرب لويس إنريكي 2.6 هدف في المباراة الواحدة ، غذ سجل البارسا أهدافه الـ 105 في 40 مباراة.

وبالرغم من هذه الحصيلة التهديفية ، إلا ان البارسا يبقى بعيدا عن رصيده الذي حققه الموسم المنصرم عندما سجل 175 &، رغم انه خاض خمس مباريات أقل تتمثل في مباريات مونديال الأندية و السوبر المحلي و القاري.

ووفقا للمعدلات التهديفية التي سجلها حتى الآن فان برشلونة بإمكانه بلوغ سقف 165 هدفا بنهاية الموسم ، إذ لا تزال أمامه 25 مباراة ممكنة ، منها 16 في بطولة الليغا و مباراتين في كأس الملك و ستة مباريات في دوري أبطال أوروبا .

و كان الهجوم الكتالوني قد سجل رقما قياسيا تهديفيا في عام 2015 بتوقيعه على &180 هدفا &، كما حطم الرقم التهديفي السابق الذي سجله ريال مدريد عام 2014 بتوقيعه على 178 هدفا.

و بالنسبة للثلاثي الهجومي يبقى هو الاخر بعيدا نوعا ما عن أرقامه التهديفية التي بصم عليها الموسم المنصرم عندما نجح ميسي و زميليه في تسجيل 122 هدفا ، حيث يبقى بعيدا عنه بفارق بـ 42 هدفا في وقت لم يبقى من الموسم سوى المباريات القوية التي يصعب من خلالها تسجيل عدد كبير من الأهداف و تأثر الرصيد التهديفي لـ " الإم إس إن " بغياب ميسي قرابة الشهرين عن الملاعب بسبب الإصابة.

&