قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&سخر نادٍ ألماني مغمور من بطل الدوري الإيطالي يوفنتوس خلال مباراته أمام بايرن ميوينخ في الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا بتغريدة مثيرة للجدل ذكر فيها أنه استطاع تسجيل هدف في شباك العملاق البافاري فيما فشل حامل لقب الكالتشيو في تحقيق المهمة ذاتها.

حازم يوسف-إيلاف: عاش نادي يوفنتوس الإيطالي أوقاتاً عصيبة للغاية بعدما تقدم عليه ضيفه بايرن ميونيخ الألماني بثنائية نظيفة ضمن ذهاب دور الـ16 من مسابقة دوري أبطال أوروبا.
&
ومع المعاناة الكبيرة التي عاشها فريق المدرب الإيطالي ماسيمليانو آليغري، استغل نادي دارم شتات الألماني الفرصة وسخر من البيانكونيري بتغريدة مثيرة للجدل عبر موقع التواصل الاجتماعي الشهير "تويتر".
&
وغرد النادي الألماني على حسابه الرسمي على موقع التغريدات القصيرة في الدقيقة الخامسة والعشرين من عمر المباراة :"في مثل هذا الوقت يا يوفنتوس كنا متفوقين على بايرن ميونخ بهدف نظيف".
&
ويشير دارم شتات إلى مواجهته الأخيرة أمام بايرن ميونيخ على ملعب أليانز آرينا في الجولة الثانية والعشرين من الدوري الألماني إذ تقدم بهدف أول عن طريق لاعبه ساندرو واغنر.
&
وانتفض العملاق البافاري في الشوط الثاني من المباراة وسجل ثلاثة أهداف بواسطة ثنائية لنجمه الألماني توماس مولر وهدف ثالث للدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي.
&
وكان بايرن ميونيخ في طريق مفتوح نحو العودة من تورينو الإيطالية بفوز لافت بعدما تقدم على حامل لقب الكالتشيو ومتصدر جدول الترتيب حالياً وسط أرضه وجماهيره بهدفين نظيفين عن طريق توماس مولر قبل نهاية الشوط الأول والجناح الهولندي آريين روبن مطلع الشوط الثاني.
&
وظن الجميع أن فريق المدرب الإسباني بيب غوارديولا أنهى المهمة مبكراً ووضع قدماً في الدور ربع النهائي من مسابقة دوري الأبطال إلا أنه فوجئ بانتفاضة حقيقة من رجال المدرب ماسيمليانو آليغري في آخر ثلاثين دقيقة.
&
وقلص النجم الأرجنتيني الصاعد بقوة الصاروخ باولو ديبالا النتيجة عند حدود الدقيقة الـ64 ثم أدرك زميله البديل ستيفانو ستورارو هدف التعادل قبل ربع ساعة على النهاية لتنتهِ المواجهة بين الفريقين بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما.
&
وتأجل الحسم إلى موقعة الإياب على ملعب أليانز آرينا في الـ16 من شهر مارس/أذار المقبل حيث يبدو بايرن ميونيخ أوفر حظاً لانتزاع بطاقة العبور إلى دور الثمانية من "أمجد الكؤوس الأوروبية" إذ يكفيه الفوز بأي نتيجة أو حتى التعادل سلباً أو بهدف لمثله.
&
كما تبقى حظوظ &فريق السيدة العجوز حاضرة حيث يتعين عليه أيضاً الفوز بأي نتيجة من أجل بلوغ الدور ربع النهائي من "الأميرة الأوروبية" بالإضافة إلى التعادل الإيجابي بثلاثة أهداف لمثلهما أو أكثر.
&
وكان يوفنتوس قد بلغ نهائي النسخة السابقة من دوري الأبطال قبل أن يسقط أمام برشلونة الإسباني في المباراة الختامية التي أقيمت على الملعب الأولمبي في العاصمة الألمانية برلين.