قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حذر كريغ ريدي، رئيس الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات "وادا"، كينيا الغارقة في فضائح المنشطات والفساد في العاب القوى ومنحها حتى الخامس من نيسان/ابريل المقبل لتسوية اوضاعها والا ستواجه احتمال حرمانها من المشاركة في اولمبياد ريو دي جانيرو الصيف المقبل.
&
وقال ريدي الثلاثاء من لوزان على هامش اجتماع تنفيذية اللجنة الاولمبية الدولية التي يشغل فيها منصب نائب الرئيس: "كينيا على علم تام بما يجب عليها القيام به. يجب عليها ان تجيبنا من الان وحتى الخامس من نيسان/ابريل".
&
واذا لم تجب كينيا خلال المهلة المحددة فان "لجنة الامتثال (في وادا) ستستلم القضية" بحسب ريدي.
&
وفي حال لم تمتثل كينيا بقواعد الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات فستواجه احتمال حرمان رياضييها من المشاركة في منافسات العاب القوى في اولمبياد ريو 2016 كما الحال بالنسبة لروسيا التي اوقفت في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي من قبل الاتحاد الدولي لالعاب القوى عن اي نشاط دولي بسبب التنشط "المنظم".
&
وعينت "وادا" لجنة مستقلة من اجل اضفاء الطابع المؤسساتي على نظام مكافحة المنشطات في العاب القوى الروسية.
&
وعلى كينيا من الان وحتى الخامس من نيسان/ابريل ان تزود "وادا" بالعناصر المتعلقة لعمل وكالة مكافحة المنشطات الوطنية.
&
وتطرق ريدي الى هذه المسألة قائلا: "فهمنا ان الاموال اصبحت الان متوفرة ويبقى اعتماد التشريعات".
&
واوقف اكثر من 40 رياضيا ورياضية من كينيا بسبب المنشطات خلال الاعوام الثلاثة الاخيرة. وفي اواخر شباط/فبراير، اوقف رئيس الاتحاد الكيني اسحاق موانغي لستة اشهر بتهمة الفساد جراء التستر على حالات تنشط، وهو لن يتمكن من مزاولة اي نشاط رياضي حتى اليوم الذي يلي ختام اولمبياد ريو في 21 اب/اغسطس المقبل.