قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

من المؤكد أنّ اللاعب المغربي ابراهيم معروفي قد أصيب بالدهشة لما علم أنّ أحد الانتحاريين في التفجيرات الأخيرة التي شهدتها العاصمة البلجيكية بروكسل، قد استخدم بطاقة هويته، أثناء تحركاته الأخيرة في أوروبا قبل القيام بالتفجيرات.
 
وقد ذكرت صحيفة "لاغازيتا ديللو سبورت" الإيطالية، أنّ خالد البكراوي والذي قام بتفجير نفسه في محطة مترو "مايلبيك" بقلب بروكسيل قام بالسفر إلى العاصمة اليونانية أثينا الصيف الماضي، عبر إيطاليا باستخدام بطاقة هوية مزورة تحمل اسم إبراهيم معروفي وهو لاعب سابق في صفوف إنتر ميلان ويحمل الجنسيتين البلجيكية والمغربية.
 
وكان معروفي قد اشترك مع إنتر ميلان للمرة الأولى تحت قيادة مانشيني مدرب الفريق الحالي، ولكن في ولايته الأولى وتحديداً في أكتوبر 2006، عندما كان اللاعب يبلغ من العمر 17 عاماُ فقط وبقي مع الفريق لمدة عامين.
 
وقال مانشيني في تصريحات أبرزتها ذات الصحيفة الإيطالية: "أتذكره جيداً لقد كان لاعب وسط جيد انضم إلينا من شباب إيندهوفن وكان أبرز سماته الانضباط الشديد داخل الملعب وخارجه".
 
ابراهيم معروفي، البالغ من العمر 27 سنة، ينشط حالياً ضمن نادي شاربيك البلجيكي.