قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نجا لاعبان من منتخب الكونغو في التفجيرات الإرهابية التي تعرض لها مطار بروكسل في بلجيكا يوم الثلاثاء المنصرم، بعد تواجدهما هناك قادمين من إسبانيا وإنكلترا للانتقال إلى بلادهما لإجراء مباراة مع منتخبهما.

وبحسب ما اورده احد المواقع، فإن الأمر يتعلق بالثنائي سيدريك باكامبو، لاعب نادي فياريال الإسباني، وديوميرسي مبوكاني لاعب نورويتش سيتي الإنكليزي، اللذين كانا متجهين لخوض مباراة مع منتخب الكونغو لحساب تصفيات كأس أمم افريقيا 2017 تزامنًا مع يوم الفيفا. 
 
وكشف نفس الموقع عن اعتقال السلطات الأمنية البلجيكية للاعب باكامبو قبل أن يتم التعرف عليه ثم يتم إطلاق سراحه، بعدما أعلن ناديه نورويتش سيتي عن تواجده في مطار بروكسل وسقوطه أرضًا جراء التفجيرات، غير انه لم يتعرض للأذى شأنه شأن مواطنه ديومرسي.
 
و شهد مطار بروكسل تواجد العديد من الرياضيين، خلال توقيت حدوث التفجيرات الإرهابية التي خلفت عددًا كبيرًا من الضحايا .