قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يبدو أن خسارة برشلونة أمام فالنسيا 1-2 في ختام المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الاسباني، أفقدت نجم الفريق الكاتالوني البرازيلي نيمار دا سيلفا أعصابه وجعلته يخرج عن شعوره في نهاية المباراة.

وبحسب صحيفة "ماركا" الإسبانية فإن النجم البرازيلي نيمار تعدى بالشتم والضرب على الظهير الأيمن لفالنسيا أنطونيو باراغان، خلال مرور اللاعبين في النفق المؤدي لغرف خلع الملابس لملعب "كامب نو".

وقام نيمار بتوجيه صفعة للاعب فالنسيا من الخلف حين كان يحتفل مع رفاقه بالفوز داخل الملعب، قبل أن يقوم اللاعب البرازيلي بملاحقة أنطونيو باراغان في النفق المؤدي لغرف تغيير الملابس كي يقذفه بقارورة مياه، لكنها لم تصب لاعب فالنسيا أو أي لاعب آخر، فيما لم يدون حكم اللقاء الواقعة في سجله.

ومن المتوقع أن يعاقب الاتحاد الإسباني لكرة القدم اللاعب البرازيلي على تصرفاته، بالإيقاف لمباراة أو أكثر، عقب التحقيق في الواقعة، وهو ما قد يوجه ضربة قوية للفريق الكاتالوني في المباريات المقبلة.

ولم تكن هذه الواقعة هي الأولى بين اللاعبين، فقد شهدت المواجهة الأخيرة بينهما ضمن منافسات كأس ملك اسبانيا، قيام نيمار باستفزاز باراغان والسخرية منه حيث قال له: "اخرس، أنا أتقاضى 10 مرات الراتب الذي تحصل عليه".

وأشعلت خسارة برشلونة أمام فالنسيا المنافسة من جديد في الليغا الإسبانية، حيث وقف رصيد برشلونة عند 76 نقطة وتقلص الفارق بينه وبين قطبي العاصمة اتلتيكو مدريد الى عدد الأهداف، وريال مدريد الى نقطة واحدة بعد ان كان 7 و10 نقاط على التوالي.

شاهد الفيديو: