أبدى مهاجم فريق إنتر ميلان ماورو إيكاردي امتعاضه من الطريقة التي يتم التعامل بها معه في بلده الأصلي الأرجنتين، خاصة انه لم يشارك مع المنتخب الأرجنتيني الأول إلا في مباراة واحدة ولمدة لمدة 8 دقائق فقط.

وقال إيكاردي في تصريحات لصحيفة "لاناسيون" الأرجنتينية:" أنا هنا ( يقصد إيطاليا) منذ 3 سنوات، في إيطاليا الجميع يتحدث فقط عما أقوم به على أرضية الملعب، في الأرجنتين يحدث العكس فهم يريدون فقط رمي الطين عليّ، الناس هنا يتحدثون عن أهدافي وليس عن علاقتي مع واندا نارا".
واستطرد إيكاردي قائلاً: "في الأرجنتين لا ينظرون لي على أنني هداف ولكن يرون أنني فقط مجرد شخص سرق واندا نارا ( الزوجة السابقة لزميله ماكسي لوبيز) لكنني لم أفعل ذلك لكنت قد مجرد زميل له في الفريق وكان معنا 25 شخصاً في النادي، هذا كل شيء، إذا لم يجيد هو العناية بزوجته وقررت هيّ أن تكون في علاقة معي، فهذا أمر يحدث في كل مكان، لكن في الأرجنتين لا يقولون عني سوى الأمور السيئة".
وعن عدم توجيه الدعوة له للمشاركة مع منتخب الأرجنتين الأول، في السنوات القليلة الماضية، قال ماورو "هناك العديد من اللاعبين الممتازين، اثنين منهما يلعبان في نفس مركزي وهما هيغواين وأغويرو، أما باولو ديبالا ولافيدزي ودي ماريا فهم يجيدون مركز المهاجم الثاني أكثر، أعرف أن لدينا أفضل هجوم في العالم ولكنني لا أعرف حتى الآن عدم استدعاء المدرب جيراردو مارتينو لي، هو فقط يتحدث عن حياتي الشخصية ولكني على استعداد للجلوس والتحدث معه ليعطيني تفسيرات حقيقية".
وأعرب إيكاردي عن تأسفه لفشل منتخب بلده في نيل الألقاب القارية والعالمية منذ فترة طويلة، حين قال قي ختام تصريحاته:"من المحزن أن أرى منتخب الأرجنتين بلا تتويجات طوال هذا الوقت، كنت سعيداً عندما وصل لنهائي كأس العالم وكوبا أمريكا، وكنت أتمنى أن أتواجد معهم وأساعد".