قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

 أظهر منتخب آيسلندا شخصية كبيرة خلال نهائيات كأس الأمم الأوروبية المقامة حالياً في فرنسا حتى العاشر من الشهر المقبل وهو ما دفع البعض لمقارنته بنظيره اليوناني الذي أحدث مفاجأة مدوية في نسخة 2004 حين توج باللقب القاريّ على حساب أصحاب الأرض والجمهور.

حازم يوسف-إيلاف: يواصل المنتخب الآيسلندي مغامرته في نهائيات كأس الأمم الأوروبية المقامة حالياً في فرنسا بنجاح فائق إثر الوصول إلى الدور ربع النهائي من المسابقة القارية الشهيرة.
 
ولم يكن أشد المتفائلين يتوقع أن تتخطي آيسلندا التي تشارك في النهائيات القارية للمرة الأولى في تاريخها حاجز الدور الأول من البطولة قبل أن تُحدث المفاجأة وتُقصي منتخب "الأسود الثلاثة" بقيادة "الفتي الذهبي" واين روني.
 
وبالنظر إلى التألق اللافت لمنتخب آيسلندا، بدأت الجماهير العاشقة لـ"الساحرة المستديرة" في تتبع مسيرة رجال المدرب السويدي لاغرباك ومقارنتها مع اليونان "الحصان الأسود" لنسخة عام 2004 التي أقيمت فوق الأراضي البرتغالية.
 
ويتشابه منتخبا آيسلندا والبرتغال في العديد من النقاط المشتركة سواء على صعيد عدد الأهداف المسجلة أو المنافسين في بطولتيّ 2004 و2016!
 
نقاط متساوية للمنتخبين في التصفيات القارية
 
وأنهى المنتخبان التصفيات القارية المؤهلة إلى النهائيات بعدد نقاط متساوية إذ فازت اليونان في تصفيات يورو 2004 وآيسلندا في تصفيات يورو 2016 في ست مباريات مقابل هزيمتين لكل منهما.
 
اليونان واجهت البرتغال في الجولة الافتتاحية وكذلك آيسلندا!
 
ومن ضمن النقاط المشتركة بين المنتخبين المغمورين على الساحة الكروية هو مواجهة كل منهما للبرتغال في الجولة الافتتاحية من دور المجموعات وهو ما حدث مع اليونان في يورو 2004 وآيسلندا في النسخة الحالية من كأس أمم أوروبا.
 
وقد يواجه منتخب آيسلندا نظيره البرتغالي في المباراة النهائية ليورو 2016 في حال واصل الطرفين مشوارهما بنجاح في النسخة الحالية مثلما حدث مع اليونان حين اقتنصت اللقب القاري من "برازيل أوروبا" بهدف نظيف وسط انهمار دموع الدون كريستيانو رونالدو.
 
المنتخبان تأهلا إلى الدور الثاني كوصيف للمجموعة
 
ومن ضمن النقاط المشتركة بين المنتخبين هو تأهلهما إلى الدور الثاني من النهائيات القارية بعد احتلال "الوصافة" حيث جاءت آيسلندا في المرتبة الثانية خلف المتصدرة المجر.
 
يورو 2004 بـ16 منتخباً ونسخة 2016 بـ24!
 
وثمة اختلاف واحد بين الحالتين إذ تأهلت اليونان إلى دور الثمانية مباشرة بعد انتهاء دور المجموعات بسبب مشاركة 16 منتخباً في يورو 2004 على عكس النسخة الحالية من النهائيات التي تشهد مشاركة 24 منتخباً ما أدى إلى تأهل آيسلندا إلى دور الـ16 وليس ربع النهائي.
 
آيسلندا تواجه فرنسا مثل اليونان في 2004!
 
وبعد تأهل آيسلندا إلى دور الثمانية من يورو 2016، سيتوجب عليها مواجهة فرنسا وهو المنافس الذي واجهته اليونان في نسخة عام 2004 في الموقعة الأكثر صعوبة على الإطلاق للبلد الصغير سكانياً حيث يرشح الكثيرون "الديكة" الفرنسية للفوز بالبطولة القارية.
 
وكانت آيسلندا قد أجبرت رفاق الدون البرتغالي كريستيانو رونالدو على التعادل الإيجابي بهدف لمثله ما أغضب أيقونة ريال مدريد ودفعه لإطلاق تصريحات أحدثت جدلاً واسعاً في بداية البطولة.
 
وواصلت آيسلندا مشوارها بالتعادل سلباً مع المجر قبل أن تخطف فوزاً قاتلاً بهدفين مقابل هدف في لقاء النمسا في الجولة الثالثة والأخيرة لتتواجد في المركز الثاني برصيد 5 نقاط وتضرب موعداً مع الإنكليز في الدور ثمن النهائي.
 
وكالعادة، خالف الآيسلنديون كافة التوقعات وقلبوا الطاولة رأساً على عقب على منتخب "الأسود الثلاثة" لينجح رجال المدرب السويدي لاغرباك في مواصلة المغامرة في النهائيات القارية!