قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

 كشفت صحيفة "الدايلي ستار" البريطانية أن نادي مانشستر سيتي رصد مكافأة قيمتها ثلاثة ملايين باوند إسترليني لمدربه الجديد الإسباني بيب غوارديولا، وذلك في حال نجح مع السيتزن في تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا الذي لم يسبق للفريق أن ناله طوال تاريخه، بينما سبق للمدرب الإسباني أن أحرزه لاعبًا ومدربًا ثلاث مرات مع نادي برشلونة الإسباني.

وتعاقد مانشستر سيتي مع غوارديولا لمدة ثلاثة مواسم مقابل راتب سنوي يصل إلى 12 مليوناً و 600 ألف جنيه إسترليني ليكون صاحب أعلى راتب سنوي بين مدربي أندية الدوري الإنكليزي.
 
ويستهدف السيتزن من وراء جلبه لغوارديولا من بايرن ميونيخ الألماني إلى التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا بعدما نجح مع الإيطالي روبيرتو مانشيني والتشيلي مانويل بيلغريني في التتويج بدرع الدوري الإنكليزي الممتاز عامي 2012 و 2014.
 
وأفضل نتيجة حققها مانشستر سيتي في دوري أبطال أوروبا هي بلوغه المربع الذهبي للمرة الاولى في تاريخه الموسم المنصرم، قبل أن يخسر أمام ريال مدريد الإسباني .
 
و تعمل إدارة السيتزن كل ما بوسعها لتوفير الظروف الملائمة للمدرب الجديد لتحفيزه على تحقيق إنجاز على الصعيد الخارجي من خلال رصد المكافآت المغرية، ومن خلال منحه كافة الصلاحيات لغربلة التعداد البشري الموروث عن المدرب السابق التشيلي بيلغريني والقيام بالانتدابات التي يريدها.
 
وتمكن مانشستر سيتي الموسم المنصرم من حجز بطاقة التأهل والمشاركة في دوري أبطال أوروبا للموسم الجديد 2016-2017 بشق الأنفس، بعدما أنهى المنافسة في المركز الرابع في الترتيب العام للبريميرليغ بفارق الأهداف عن مانشستر يونايتد خلف ليستر سيتي وآرسنال وتوتنهام هوتسبير.
 
الجدير ذكره أن غوارديولا نجح في مسابقة دوري أبطال أوروبا مع برشلونة غير انه فشل في تكرار انجازاته القارية مع بايرن ميونيخ الألماني على مدار ثلاثة أعوام ظل خلالها يخرج من المربع الذهبي وأمام أندية إسبانية بداية بريال مدريد عام 2014 ثم برشلونة عام 2015 فأتلتيكو مدريد في عام 2016.