قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

 كشفت تقارير إخبارية، الجمعة، أنّ اللاعب الدولي الفرنسي بول بوغبا، توجه إلى مدينة لوس أنجليس الأمريكية، للخضوع للفحوصات الطبية اللازمة، قبل إعلان انتقاله رسمياً لصفوف مانشستر يونايتد الإنكليزي، قادماً من نادي يوفنتوس الإيطالي، في صفقة قياسية.

وقالت صحيفة "ذا صن" البريطانية، إنه كان من المقرر إجراء هذه الفحوصات، قبل أيام، لكنها تأخرت لإنهاء التفاصيل الأخيرة بشأن الاتفاق، خاصة قيمة العمولة التي سيحصل عليها وكيل أعمال بوغبا، الهولندي مينو رايولا.
 
ومن جهتها ذكرت صحيفة " لا ستامبا" الإسبانية، أن الصفقة ستكلف نادي مانشستر يونايتد 120 مليون يورو، حيث يأخذ نادي يوفنتوس 110 مليون، فيما يحصل رايولا 10 ملايين كعمولة.
 
وكشفت صحيفتا "ليكيب"، و"فرانس فوتبول" الفرنسيتين، عن أن بوغبا، وصل لوس أنجليس، ظهر الخميس، قادماً من مدينة ميامي الأمريكية حيث يقض عطلته، للخضوع للفحوصات الطبية، قبل الانتقال إلى أولد ترافورد.
 
ولم يعد هناك أي عائق أمام مانشستر يوناتيد لإتمام التعاقد مع الدولي الفرنسي خاصة بعدما انسحب نادي ريال مدريد بشكل نهائي من المفاوضات.
 
وكان نادي ريال مدريد الإسباني قد انسحب من سباق ضم بول بوغبا، أمس الخميس، بسبب المطالب المالية الضخمة للنجم الفرنسي الشاب، بحسب ما أفادت به اذاعة " اوندا سير" الإسبانية.
 
وأوضح ذات المصدر أن النادي الملكي لم يعد أبدا مهتماً بخدمات بوغبا خاصة بعد مطالبته براتب يتراوح بين 12 و14 مليون يورو، والذي رأته إدارة الرئيس بيريز بالضخم والمبالغ فيه.
 
وسيكون بوغبا رابع صفقة يبرمها مانشستر يونايتد، للموسم الجديد بعد السويدي زلاتان إبرهيموفيتش، والأرميني هنريك مخيتريان، والإيفواري إريك بايلي.