قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تواصلت المصائب على رأس المدير الفني الفرنسي لنادي أرسنال الإنكليزي أرسين فينغر إثر إصابة مدافعه البرازيلي غابرييل باوليستا خلال مباراة فريقه ومانشستر سيتي في إطار استعدادات الطرفين لانطلاق الموسم الكروي الجديد.

ووضعت نتائج الفحوصات الطبية للمدافع البرازيلي المدرب الفرنسي المخضرم في مأزق كبير بعد إصابته في الكاحل وبات مؤكداً غيابه عن المباراة الافتتاحية لفريقه في الدوري الإنكليزي الممتاز أمام ليفربول على ملعب الإمارات الأسبوع المقبل.

وأظهرت الفحوصات الطبية أن مدافع الفريق اللندني يحتاج لفترة راحة تتراوح ما بين ستة إلى ثمانية أسابيع لتزداد مصاعب فينغر خاصة على صعيد خط الدفاع.

وعاد للتو المدافع الفرنسي لوران كوسيلني إلى تدريبات أرسنال إثر نهاية عطلته السنوية بسبب مشاركته مع منتخب بلاده في كأس الأمم الأوروبية هذا الصيف كما أن المدافع الألماني المخضرم بيير ميرتساكير يعاني من إصابة على مستوى الركبة وسيبتعد عن الملاعب حتى مطلع العام المقبل.

وبات فينغر مجبراً على الاعتماد على مدافعه كالدوم تشامبرو والوافد الإنكليزي الجديد روب هولدينغ كقلبي دفاع أمام كتيبة المدرب الألماني يورغن كلوب حتى عودة المصابين باوليستا وميرتساكير وجاهزية كوسيلني بدنياً.

وتحدثت وسائل الإعلام البريطانية أن إدارة أرسنال تسعى للتعاقد مع المدافع الألماني لفريق فالنسيا الإسباني شكوردان موستافي قبل انتهاء الميركاتو الحالي من أجل تعزيز خط الدفاع بسبب الإصابات المتلاحقة.