قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رفض الفرنسي آرسين فينغر، المدير الفني لنادي آرسنال الإنكليزي، تحميله مسؤولية الفشل في التعاقد مع نجمي فريق ليستر سيتي، الإنكليزي جيمي فاردي و الجزائري رياض محرز، مشيراً أنّ اللاعبين هما من رفضا الانضمام لصفوف "الغينرز"، مطالباً باحترام قرارهما.

 وقال فينغر، في تصريحات، نقلتها صحيفة "ميرور" البريطانية، عن فشله في ضم اللاعب الدولي الإنكليزي جيمي فاردي: "علينا احترام قرارات الآخرين. في موسم الانتقالات عليك الاختيار بين قرارين".
 
وأضاف متحدثاً عن مهاجم ليستر سيتي، قائلاً: "ليس لدي سلطة على أحد. بل على وسائل الإعلام، التوجه بهذا السؤال إلى جيمي فاردي، وأسباب رفضه الانتقال إلى صفوف آرسنال".
 
وعن الجناح الجزائري رياض محرز، رد فنيغر بقوله: "لا أريد الحديث عن كل لاعب بشكل منفصل. لكن محرز لاعب مميز للغاية. أرقامه تؤكد أنه من أفضل 3 لاعبين بالبريمير ليغ من حيث إحراز وصناعة الأهداف".
 
ومن جهة آخرى، وعما إذا كان المهاجم الفرنسي ألكسندر لاكازيت، ، يستحق 60 مليون جنيه إسترليني، التي طالب بها ناديه ليون الفرنسي لتسريحه، قال فينغر: "كما أكدت من قبل، عندما يفكر أي نادٍ إنكليزي في ضم لاعب، فإن ثمنه يتضاعف مرتين، أو 3، وقد يصل إلى 10 أضعاف".
 
وتابع : "في حال بيع أي لاعب لناد غير إنكليزي، ستجد ناديه يطلب 5 مليون جنيه إسترليني، أما إذا فكر فريق إنكليزي، في ضم نفس اللاعب، سنجد ثمنه، يقفز فجأة إلى 35 مليون إسترليني".
 
 وفي سياق الحديث عن "الميركاتو" الحالي، أكد المدرب الفرنسي استعداد إدارة نادي آرسنال لصرف المزيد من الأموال قبل 31 أغسطس الجاري، موعد إغلاق سوق الانتقالات الصيفية، لكنه رفض الكشف عن الأسماء المستهدفة. 
 
وقال فينغر: "أعتقد أنه من الأفضل عدم الحديث عن لاعبين بعينهم، لكننا جاهزون لإنفاق المال الذي لدينا، هناك ناس في إنكلترا دفعوا أموالاً طائلة من أجل التعاقد مع مدافع ولم ينجحوا في ذلك".
 
وأضاف موضحاً:"من المهم أن يتم إنفاق المال بطريقة صحيحة، هذا المال ليس لي".
 
ويخوض آرسنال محادثات مع نادي فالنسيا الإسباني لضم المدافع الدولي الألماني شكودران موستافي بعد الإصابات التي ضربت الخط الخلفي للفريق، حيث بات النادي اللندني يفتقد لخدمات كل من بير ميرتساكر لـ 4 أشهر وغابرييل باوليستا لـ 8 أسابيع وهو ما دفع فينغر لدخول السوق مجدداً بحثاً عن مدافع من النوعية الجيدة.