قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تلقى أنصار نادي آرسنال الإنكليزي، أنباءاً صادمة تمثلت في اعتزام الملياردير الأوزبكي عليشر عثمانوف والذي يملك حصة 30.5% من أسهم النادي اللندني، في بيع حصته في النادي.

وذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية أن الملياردير الأوزبكي عليشر عثمانوف يدرس بيع أسهمه في نادي آرسنال من أجل الاستثمار في نادي إيفرتون الإنكليزي.

وبحسب الصحيفة فإن عثمانوف مستاء جدا من إدارة النادي الإنكليزي لفشلها في إبرام صفقات جيدة خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالي، وبالتالي يعتزم بيع حصته في آرسنال وشراء حصة أكبر في نادي إيفرتون.

ويرتبط الملياردير الأوزبكي بعلاقة جيدة مع رجل الأعمال الإيراني-البريطاني، اردوان فرهاد مشيري، الذي يملك نسبة 49.9% من أسهم نادي إيفرتون، الأمر الذي سيقرب عثمانوف من الاستثمار في إيفرتون.

ولفتت الصحيفة إلى أن عثمانوف على خلاف مع المالك الرئيسي لآرسنال ستان كرونكي والذي يملك 67% من أسهم الغنرز.

وأضاف المصدر أن عثمانوف لا يثق بقدرات الفريق على تحقيق أي بطولة خلال الموسم الكروي الجديد، مشيرة إلى أنه حاول مرارا الحصول على حصة أكبر من حصة المالك الرئيسي لآرسنال ستان كرونكي، ليكون هو الرئيس الفعلي للنادي لكن دون جدوى.