قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يبحث الرفاع الشرقي والأهلي عن فوزهما الأول عندما يلتقيان السبت على استاد مدينة خليفة الرياضية في مدينة عيسى في قمة المرحلة الثانية من الدوري البحريني لكرة القدم.

ويلعب في غدا ايضا في افتتاح المرحلة الرفاع مع البحرين، والمنامة مع النجمة.

وتختتم المرحلة بعد غد الأحد بلقاء الحالة مع الحد، فيما تأجلت مباراة المحرق مع المالكية حتى اشعار آخر لارتباط المحرق مع منافسات كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وستكون مواجهة الرفاع الشرقي مع الأهلي قمة مبارات المرحلة، وسيبحثان عن الفوز الأول بالمسابقة بعد تعادلهما في المرحلة الأولى، الاول مع الحالة 2-2، والثاني مع البحرين صفر-صفر.

ويسعى الرفاع الشرقي بقيادة مدربه الاسباني المغربي الأصل هشام جدران إلى محو الصورة التي ظهر عليها في مباراته السابقة، وخرج بنقطة صعبة أمام الحالة، وسيفتقد جهود لاعبيه سلطان ثاني ومحمد طارق بسبب الايقاف.

ويعول الرفاع الشرقي على الدوليين عبدالله يوسف وسامي الحسيني والسوداني أحمد الباشا والعاجي عبدالله كوليبالي واليمني مدير عبدالرب والبرازيلي جواو راميريز.

من جانبه، يأمل الأهلي بقيادة مدربه التونسي فتحي العبيدي في الخروج بنتيجة ايجابية أمام الرفاع الشرقي، خصوصا وأن الفريق لم يظهر مستواه الفني بالصورة التي ترضي طموحات جماهيره والتي أدت إلى خروجه بتعادل سلبي أمام البحرين الوافد الجديد بالدوري.

ويعتمد الأهلي على الهولندي سيدني ستيفاونو والبرازيلي كلايتون والسوري محمد دعاس والتونسي أسامة مغانمي والشباب علي العصفور وأحمد جمعة وعبدالله جناحي.

وتبرز أيضا مواجهة مرتقبة في دربي العاصمة بين الجارين المنامة والنجمة، الأول حقق تعادلا صعبا وقاتلا مع المحرق بطل الكأس وصيف الموسم الماضي 1-1، فيما خرج النجمة بتعادل سلبي أمام الرفاع.

ويعقد المنامة بقيادة مدربه المحلي خالد تاج امالا كبيرة على السوري أحمد ديب والبرازيليين لازارو ألفيس وايفرتون دي ميندونكا، فضلا عن اللاعبين الشباب وأبرزهم عيسى موسى ومحمد عادل وعلي أحمد حبيب والحارس أشرف وحيد. وسيغيب عن المنامة أحمد موسى لتعرضه للاصابة التي ستبعده عن صفوف الفريق حتى منتصف الموسم.

اما النجمة الذي يقوده ايضا المدرب المحلي علي عاشور والذي نجح في خطف نقطة ثمينة من الرفاع في المرحلة الاولى، فيعول على اليمني أيمن الهاجري والبرازيلي ألتون جونيور والبرازيلي ماركوس فينيسوس والعاجي جي تابي ومعهم الحارس المخضرم علي سعيد وعلي الدوسري "علاية" ومحمد الطيب وعلي خليل ومسعود قمبر ومحمد سهوان.

وستكون مواجهة الرفاع صعبة أمام البحرين، فالأول يأمل في تخطي آثار تعادله مع النجمة وتحقيق فوزه الأول في المسابقة والدخول في دائرة المنافسة على لقب الدوري مبكرا، ويدرك مدربه البرتغالي أنطونيو مريندا صعوبة الموقف، ويسعى الثاني بقيادة مدربه الصربي جوفانوفيتش دراغان للخروج بنقطة التعادل على أقل التقدير.

ويدخل الحد حامل اللقب بقيادة مدربه المحلي عيسى السعدون لقاءه أمام الحالة متوجسا من الوقوع في فخ التعادل كما حصل له في لقاء المالكية بالمرحلة الافتتاحية، فيما يدرك مدرب الحالة المحلي صديق زويد القوة الهجومية لمنافسه وبالتالي يتوقع أن يلعب بطريقة دفاعية بحتة معولا على الكرات العكسية المرتدة.