قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعترف النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا مهاجم برشلونة الإسباني، بدخوله في مفاوضات مع إدارة نادي باريس سان جيرمان الفرنسي خلال الموسم الماضي، وذلك تمهيدا لانتقاله إلى النادي الباريسي، لكنه تراجع في النهاية عن تلك الخطوة وفضل البقاء في ملعب كامب نو.

وأرجع قائد المنتخب البرازيلي تراجعه عن الانتقال إلى بطل الدوري الفرنسي إلى شعوره أن الفريق الكاتالوني قد بات مثل موطنه الذي لا يستطيع مغادرته بهذه السهولة.

وقال نيمار في مؤتمر صحفي خلال حفل الرعاية بين برشلونة وجيليت: "كان هناك العديد من المقابلات والمفاوضات مع باريس، بالطبع لن أتحدث عن الأرقام، ولكن هذا صحيح".

وأَضاف "رغم وجود المفاوضات ولكنني قررت البقاء مع برشلونة، لأنني أشعر أنني في منزلي هنا وأشعر بالكثير من السعادة سواء فيما يتعلق بعلاقاتي مع زملائي أو في حياتي الشخصية، حقًا لا أتخيل نفسي بعيدًا عن برشلونة".

وكان فاجنر ريبيرو وكيل أعمال النجم البرازيلي قد اعترف بأن مهاجم برشلونة الإسباني فضل البقاء مع النادي الكاتالوني على الانتقال إلى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، خلال فترة الانتقالات الصيفية العام الماضي، مقابل راتب سنوي خيالي.

وأكد ريبيرو أن باريس سان جيرمان كان مستعدا لدفع 190 مليون يورو قيمة الشرط الجزائي لفسخ عقد نيمار في فترة الانتقالات الصيفية، فضلا عن استعداده لدفع 767 ألف يورو كراتب أسبوعي لنيمار، ما يقارب الـ 40 مليون يورو سنويا.

وبالرغم من العرض الباريسي المغري إلا أن اللاعب البالغ من العمر 24 عاما، فضل تجديد عقده مع العملاق الإسباني لخمسة مواسم.