قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تلقى نادي مانشستر سيتي الإنكليزي ضربة موجعة تتمثل في غياب نجمه البرازيلي فرناندينيو عن مباريات الفريق السماوي الأربعة المقبلة، وذلك بعد تعرضه للطرد في المباراة التي فاز بها السيتي على برنلي 2-1، في المرحلة العشرين من الدوري الانكليزي الممتاز.

وأكمل مانشستر سيتي المباراة بعشرة لاعبين اثر طرد لاعب وسطه البرازيلي فرناندينيو في الدقيقة 32، في ثالث بطاقة حمراء يتلقاها خلال ست مباريات.

وذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية، إن اللاعب البرازيلي، سيغيب عن كتيبة المدرب الإسباني بيب غوارديولا، في المباريات الأربع المقبلة، وذلك بعد تعرضه للطرد للمرة الثانية، خلال 3 مباريات بالدوري، والثالثة خلال مباريات.

وسيغيب فرناندينيو بالتالي عن الفريق السماوي أمام وست هام، وتوتنهام، وإيفرتون في البريميريغ، بالإضافة إلى غيابه عن مواجهة كأس الاتحاد أمام وست هام أيضا.

جدير بالذكر أن إيقاف فرناندينيو جاء بعد حوالي شهر من إيقاف زميله الأرجنتيني سيرجيو أغويرو اثر طرده بسبب تدخل قوي ضد مدافع تشلسي الدولي البرازيلي دافيد لويز خلال مباراة الفريقين على ملعب "الاتحاد" في الثالث من كانون الاول/ديسمبر، مع العلم أن مانشستر سيتي يفتقد لاعب وسطه الألماني إلكاي غوندوغان، الذي تعرض لإصابة ستبعده حتى نهاية الموسم.