قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تنطلق الاثنين بطولة استراليا الدولية المفتوحة في كرة المضرب، اولى البطولات الاربع الكبرى ("غراند سلام")، مع سعي المصنف اول البريطاني اندي موراي لفك النحس الذي يلازمه، وحرمان حامل اللقب الصربي نوفاك ديوكوفيتش ان يصبح أفضل بطل لاستراليا.

ولدى السيدات، تسعى حاملة اللقب الالمانية انجليك كيربر لتعزيز موقعها الأول، بينما تحاول الاميركية سيرينا وليامس استعادة نغمة الفوز بالبطولات الكبرى، وتحقيق لقبها الـ 23 للانفراد بالرقم القياسي.

ويسعى موراي (29 عاما) لبلوغ نهائي البطولة التي تستمر حتى 29 كانون الثاني/يناير، والفوز فيه بعدما خسر خمس مباريات نهائية على ملاعب ملبورن، آملا في الا يصبح اللاعب الاول منذ عام 1968، يخسر ست مباريات نهائية في احدى البطولات الكبرى.

ويبدأ موراي مسيرته في البطولة بلقاء مع الاوكراني ايليا مارتشنكو، وهو اعتبر في تصريحات صحافية انه بات في وضع يتيح له تقديم الافضل في بطولة استراليا.

وقال "من الواضح انني أشعر بثقة أكبر بعد الطريقة التي انهيت بها الموسم الماضي" الذي شمل احرازه لقب بطولة ويمبلدون البريطانية للمرة الثانية، وذهبية دورة الالعاب الاولمبية في ريو دي جانيرو، وختمه باقصاء ديوكوفيتش عن صدارة ترتيب المحترفين.

اضاف موراي الذي نال مؤخرا لقب "سير" من ملكة بريطانيا اليزابيث الثانية "احب اللعب هنا. احب الظروف المحيطة. لعبت بشكل جيد على مدى الاعوام، الا انني لم اتمكن فقط من تخطي العقبة الاخيرة".

وتابع "لكن اعتقد انني في وضع مناسب للقيام بذلك. اعتقد انني املك الفرصة للفوز هنا" في 2017، في مشاركته الـ 12 في البطولة التي بلغ مباراتها النهائية في 2010، 2011، 2013، 2015، و2016 عندما خسر امام ديوكوفيتش 6-1، 7-5، و7-6 (7-3).

وأحرز الصربي (29 عاما) بطولة استراليا ست مرات، وسيسعى الى احرازها لمرة سابعة والانفراد بالرقم القياسي الحالي الذي يتشاركه مع اللاعب الاسترالي السابق روي ايمرسون.

وقال ديوكوفيتش الذي احرز 12 لقبا في البطولات الكبرى "احد الاسباب التي دفعتني للقدوم الى هنا، هو محاولة الفوز في كل مباراة أخوضها، واحراز لقب البطولة في نهاية المطاف".

الا ان ديوكوفيتش يواجه في مباراته الاولى الاسباني فرناندو فرداسكو (33 عاما) المصنف 40 عالميا، والذي سبق له ان تغلب على الصربي في أربع مباريات من 13 مواجهة جمعتهما.

وتعود آخر مباراة بين اللاعبين الى نصف نهائي دورة قطر في السادس من كانون الثاني/يناير الجاري، وفاز فيها ديوكوفيتش بصعوبة 4-6، 7-6 (9-7) و6-3، بعدما اضطر لانقاذ خمس فرص للفوز بالمباراة حصل عليها فرداسكو.

وكان فرداسكو أقصى في الدور الاول من بطولة استراليا الموسم الماضي، الاسباني رافايل نادال في مباراة من خمس مجموعات.

واضافة الى المصنفين الاولين، تتجه الانظار في استراليا الى الكندي ميلوش راونتيش (26 عاما) المصنف ثالثا وحامل لقب البطولة في 2014، والذي يلاقي في الدور الاول الالماني داستن براون.

اما الرابع السويسري ستانيسلاس فافرينكا فيلاقي السلوفاكي مارتن كليزان، والخامس الياباني كي نيشيكوري الروسي اندري كوزنتسوف.

كما ستكون البطولة اختبارا لنادال والسويسري روجيه فيدرر اللذين غابا عن الملاعب لفترات متفاوتة خلال الاشهر الماضية. ويحمل السويسري الذي عانى اصابة في الركبة، الرقم القياسي في عدد القاب البطولات الكبرى (17)، اربعة منها في استراليا. 

اما الاسباني الذي احرز 14 لقبا كبيرا، وعانى اصابات متفاوتة خلال الموسم الماضي، فخرج من دورة بريزبين الاسترالية هذا الشهر، بخسارته في ربع النهائي امام راونتيش 6-4، 6-3، و6-4.

- كيربر بين سيرينا والرقم القياسي -
ولدى السيدات، تستعد وليامس لمحاولة الانفراد بالرقم القياسي في الألقاب الكبرى الذي تتشاركه مع الالمانية شتيفي غراف (22 لقبا)، وتأمل في ان يكون مستواها أفضل من دورة اوكلاند النيوزيلندية التحضيرية مطلع هذا الشهر، حينما أقصيت من الدور الثاني على يد مواطنتها المغمورة ماديسون برينغل 6-4، 6-7، و6-4.

وبدت سيرينا البالغة من العمر 35 عاما، عازمة على تخطي الخسارة والعودة بقوة الى المنافسة، بعد غيابها لاشهر بسبب الاصابة ايضا.

وقالت "لم آت الى هنا لأخسر في الدور الاول، او الدور الثاني، او ان أخسر بالمطلق"، وهي التي احرزت بطولة استراليا ست مرات.

اضافت "اذا تمكنت من اللعب بالطريقة التي أتمرن فيها، ستكون الامور على ما يرام. العودة تثير شعورا جيدا (...) أحب الاجواء".

وتواجه الاميركية في الدور الاول، السويسرية بليندا بنسيتش.

وكانت سيرينا خسرت نهائي استراليا العام الماضي امام كيربر (28 عاما) التي احرزت لقبها الاول في البطولات الكبرى، واضافت اليه خلال موسم استثنائي، لقب بطولة الولايات المتحدة، قبل ان تقصي الاميركية عن صدارة تصنيف اللاعبات.

وتبدأ كيربر منافسات بطولة استراليا ضد الاوكرانية ليسيا تسورنكو. الا ان تحضيراتها للبطولة لم تكن مثالية، اذ اقصيت من الدور الثاني لدورة سيدني هذا الشهر على يد الروسية الشابة داريا كاساتكينا، من ربع نهائي دورة بريزبن على يد الاوكرانية ايلينا سفيتولينا.

وأبدت كيربر ثقتها بما يمكن ان تقدمه في بطولة استراليا.

وقالت "بالنسبة الي، توقعي هو ما كنت أتوقعه دائما خلال الاعوام الماضية: الخروج الى الملعب وتقديم أفضل ما لدي حتى آخر نقطة".

اضافت "هذه هي الطريقة التي ألعب بها، هذه أنا. هذا لن يتغير".

كما تتركز الانظار على المصنفة ثالثة البولندية انييسكا رادفانسكا التي تلاقي في الدور الاول البلغارية تسفيتانا بيرونكوفا، وسيمونا هاليب الرابعة التي تلاقي الاميركية شيلبي رودجرز، والتشيكية كارولينا بليسكوفا الخامسة التي تواجه الاسبانية سارا سوريبيس تومو.

ومن ضمن المصنفات العشر الاوائل، تبرز ايضا البريطانية جوانا كونتا (التاسعة) التي أحزرت هذا الاسبوع لقب دورة سيدني.

وقالت البريطانية "انا بالطبع راضية جدا عن الأداء الذي قدمته" في دورة سيدني"، مضيفة "الا اننا جميعا نعرف ان ذلك ليس مسلما به. لا يحدد ما سأقوم به في الحدث التالي".

وتغيب عن البطولة لاعبات بارزات منهن بطلة ويمبلدون مرتين التشيكية بيترا كفيتوفا التي اصيبت الشهر الماضي باعتداء بالسكين اثناء محاولة سرقة منزلها، وبطلة استراليا مرتين البيلاروسية فيكتوريا ازارينكا، والروسية ماريا شارابوفا الموقوفة حتى نيسان/ابريل.