قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

خاض نادي ريال مدريد تحت القيادة الفنية للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان مباراته رقم 38 في الدوري الإسباني ضد نادي ملقة أمس السبت، وهو عدد الجولات في موسم واحد، بعدما كان "زيزو " قد تولى تدريب الريال منتصف الموسم المنصرم.

وتزامنًا مع المباراة رقم 38 والتي انتهت بفوز ريال مدريد على ملقة بهدفين لهدف، تحت إشراف مدربه زيدان، فقد نشرت صحيفة " ماركا" المقربة من البيت الملكي تقريرًا تؤكد من خلاله انه باحتساب حصيلة فرق "الليغا" منذ تولي زيدان تدريب "الأبيض الملكي"، فإن الأخير هو بطل الدوري بعدما حصد أعلى رصيد من النقاط قبل نهاية الدوري بجولة واحدة.
 
وبحسب التقرير، فإن نادي ريال مدريد حصد مع زيدان 93 نقطة من 37 جولة لعبها في بطولة الدوري المحلي، متفوقًا على غريمه نادي برشلونة بفارق 6 نقاط بعدما حصد الكتالونيون 87 نقطة، بينما حل نادي اتلتيكو مدريد ثالثاً برصيد 81 نقطة ونادي إشبيلية رابعاً بـ 65 نقطة.
 
وكان ريال مدريد قد اكتفى الموسم المنصرم بلقب الوصافة، بينما توج غريمه برشلونة بطلاً لمسابقة اليغا .
 
وحقق نادي ريال مدريد 29 انتصاراً خلال مسيرة الـ 37 مباراة في بطولة الدوري الإسباني منذ تعيين زيدان مدربًا له في مطلع عام 2016 ، وهو أعلى رصيد من الانتصارات بعدما اكتفى برشلونة بـ 27 انتصارًا ، كما سجل "الميرنغي" 6 تعادلات وخسارتين فقط، جاءت واحدة على يد نادي اتلتيكو مدريد في بداية مغامرة زيدان والثانية أمام نادي إشبيلية قبل أيام قليلة، إذ يُعد النادي الملكي اقل الفرق تعرضاً للهزائم في "الليغا".
 
وسجل الهجوم المدريدي 109 أهداف، وهو ثاني أقوى هجوم متخلفًا عن هجوم برشلونة الذي سجل 116 هدفاً، أما الشباك الملكية فتلقت 32 هدفًا، إذ يعتبر ثاني أقوى دفاع خلف الدفاع الكتالوني الذي تلقت شباكه 30 هدفاً فقط.
 
وبعد فوزه على نادي ملقة، فإن نادي ريال مدريد يتواجد هذا الموسم في صدارة الترتيب العام بفارق أربع نقاط عن ملاحقه المباشر نادي إشبيلية وبفارق 8 نقاط عن غريمه برشلونة، اللذان سيخوضان هذا اليوم مواجهة ضد ناديي أوساسونا وآيبار مع وجود مباراة مؤجلة لريال مدريد بسبب مشاركته في كأس العالم للأندية.
 
هذا وتعرض "الميرنغي" لانتكاسة في مطلع العام الجاري 2017 تكبد خلالها هزيمة في "الليغا"
 من نادي إشبيلية جعلت قدرته على التمسك بصدارة الترتيب العام للدوري محل شكوك من قبل جماهيره، خاصة انها تزامنت مع العودة القوية لغريمه التقليدي نادي برشلونة، في وقت تفرغ فيه نادي إشبيلية حالياً في المنافسة على لقب الدوري بعد خروجه من بطولة كأس الملك.
 
شاهد الإحصائية: