قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برر ماسيميليانو أليغري، مدرب نادي يوفنتوس الإيطالي، تراجع مستوى لاعب فريقه باولو ديبالا، في الفترة الأخيرة، بالمقارنات التي كثيراً ما فتئ يقوم بها الملاحظون والاختصاصيون بين المهاجم الأرجنتيني ونجمي الكرة العالمية، مواطنه ليونيل ميسي، والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

وقال أليغري، في مؤتمر صحفي، عقده قبل مباراة يوفنتوس ومضيفه هيلاس فيرونا، مساء السبت: "ميسي ورونالدو، فازا بـ 10 كرات ذهبية، ولذلك من المبكر مقارنة ديبالا بأسطورتين في عالم كرة القدم.

وأضاف المدرب الإيطالي قائلاً: لا يمكن المقارنة بين شاب عمره 24 عاما، واثنين من عباقرة كرة القدم، بالإضافة إلى البرازيلي نيمار، الذي يعتبر قريبا من هذا المستوى".

وأوضح أليغري، أن كل لاعب يجب أن يمر بعملية النضوج الخاصة به، لافتاً أن ديبالا ما زال أمامه "هامش كبير للتحسن".

وتابع مدرب "اليوفي" بقوله: يجب أن يصنع ديبالا مسيرته ولا ينبغي مقارنته بأحد، لأنه يتمتع بأسلوبه الخاص. إنه لاعب استثنائي".

واختتم أليغري قائلاً:"من حسن الحظ أنه ذكي وأدرك أن هذه المقارنات لم تكن مبررة، كما أنّ اللاعبين في الدوري الإيطالي يصلون لذروة نضوجهم الاحترافي بعد سن 25 عاماً".

وأفادت تقارير عدة أنّ العلاقة أصبحت متوترة بين المدرب أليغري ولاعبه ديبالا بعدما بات الأخير لاعباً احتياطياً بجلوسه على مقاعد البدلاء في مباريات انتر ميلان وبولونيا وروما الأخيرة، ولكن من دون شك أنّ كلام ماسيمليانو الأخير سيخفف ولو نسبياً من هذا التوتر.