قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف اللاعب الدولي الفرنسي ديميتري باييه، الأسباب التي دفعته للرحيل عن نادي وست هام، الإنكليزي، والعودة إلى فريقه السابق مارسيليا، خلال "الميركاتو" الشتوي الحالي.

وانضم باييه لصفوف النادي الفرنسي، مقابل 30 مليون يورو بعد أزمة كبيرة مع إدارة النادي الإنكليزي، خلال الأيام القليلة الماضية.

وقال باييه، في تصريحات نقلتها صحيفة "إكسبرس" البريطانية، اليوم الثلاثاء: "لن أحكم على تصرفي تجاه وست هام. أنا لم أكن سعيداً على الإطلاق، وكنت بحاجة للعودة إلى وطني".

وأضاف النجم الفرنسي قائلاً: "لقد تحدثت مع المدير الفني لوست هام سلافين بيليتش، وجهاً لوجه، وأخبرته بقراري، الذي كان شخصياً. لم أعد أشعر أن الأمور تسير بشكل جيد في وست هام، وكنت بحاجة للعودة إلى جذوري".

وتابع مستطرداً: "سوف أتحدث حول ذلك الأمر، لكن ليس الآن. أفضل الاستمتاع بهذه اللحظة، وسوف أفصح عن كافة الأمور حين يأتي الوقت المناسب".

وختم بقوله: "لقد عشت عاماً استثنائياً مع وست هام، والأمر لم ينته مثلما كنت أريد، ولدي ذكريات عظيمة مع مشجعي هذا النادي".

وكان ديميتري باييه، البالغ من العمر 29 عاما، قد انضم لنادي وست هام، في صيف 2015، قادماً من مارسيليا مقابل 15 مليون يورو. وقد وتألق بشكل لافت في موسمه الأول مع الفريق الإنكليزي حيث سجل 12 هدفاُ، لكن أدائه تراجع في الموسم الجاري، باكتفائه بتسجيل هدفين اثنين فقط في 18 مباراة رسمية.