قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نشرت صحيفة "الموندو ديبورتيفو " الإسبانية تقريراً استعرضت من خلاله الحصيلة التي حققها كل من الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم نادي برشلونة وغريمه التقليدي البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم نادي ريال مدريد خلال مباريات شهر يناير من العام الجاري(2017)، أي بعد أيام قليلة من إعلان الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" منح جائزة أفضل لاعب في العالم "ذا بيست " لـ الدون" على حساب " البرغوث".

وتكشف لغة الأرقام الواردة في التقرير التفوق الواضح لليونيل ميسي الذي حقق حصيلة جيدة مع "البلوغرانا" على كافة المستويات الفنية والتهديفية مقابل حصيلة متواضعة لرونالدو مع "الأبيض الملكي".
وبالعودة للمباريات الثماني التي لعبها كل نادٍ، فإننا نجد بأن ميسي قد شارك مع برشلونة في 8 مباريات ضمن التشكيلة الاساسية سواء في مباريات الليغا أو كأس الملك ليكون بذلك قد لعب 720 دقيقة، أما رونالدو فقد لعب أساسيا في 6 مباريات، بينما غاب عن مباراتين لتصل مدة لعبه إلى 540 دقيقة فقط، بعدما فضل المدرب الفرنسي زين الدين زيدان إراحته عن مواجهتي الذهاب والإياب من الدور الثمن النهائي لمسابقة كأس الملك أمام نادي إشبيلية، حيث نجح "الميرنغي" بدونه في العبور إلى الدور الربع النهائي.
ويتفوق ميسي على رونالدو من حيث الرصيد التهديفي في شهر يناير الذي يعقب عودة اللاعبين من الإجازة الشتوية ، فـ "البرغوث" الأرجنتيني سجل 6 أهداف ومعها 3 تمريرات حاسمة ترجمت إلى أهداف، مقابل تسجيل "الدون" البرتغالي لـ 4 أهداف وتمريرة حاسمة وحيدة فقط .
وبفضل هذا الرصيد، يحتفظ ميسي بموقع جيد وبفرص قوية للمنافسة على جائزة "البيتشيتشي " كأفضل هداف للدوري المحلي، وكذلك جائزة " الحذاء الذهبي " كأحسن هداف في الدوريات الأوروبية بعدما ارتفع رصيده التهديفي إلى 15 هدفًا، إذ يحتل المركز الثاني خلف زميله الأوروغوياني لويس سواريز بفارق هدف واحد محلياً، ويتخلف عنه بفارق نقطتين قاريًا، أما رونالدو فلم يستفد من مباريات شهر يناير، حيث بقى متخلفًا في الترتيب إلى المركز الثالث بفارق 3 أهداف، بينما في سباق "الحذاء الذهبي " تبدو حظوظه قد تلاشت كونه يقبع في المركز الثامن برصيد 26 نقطة.
كما أن ميسي سيستأنف مع نادي برشلونة بنهاية الشهر الجاري منافسات مسابقة دوري أبطال أوروبا، وهو معتلي صدارة ترتيب هدافي المسابقة بعدما سجل 10 أهداف في دور المجموعات، حيث سيواجه مع ناديه الكتالوني منافسًا قوياً هو نادي باريس سان جيرمان الفرنسي في الدور الثمن النهائي، بينما سيخوض رونالدو رفقة فريقه المدريدي نزالاً ذات الدور أمام نادي نابولي الإيطالي، وهو في المركز الـ 24 في ترتيب هدافي المسابقة، بعدما اكتفى بالتوقيع على هدفين فقط في دور المجموعات.
شاهد الإحصائية: