قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فضل الإسباني سيسك فابريغاس نجم خط وسط نادي تشيلسي الإنكليزي عدم الاحتفال بالهدف الذي سجله ضد نادي أرسنال (ناديه السابق) في قمة مباريات الجولة الرابعة والعشرين من منافسات الدوري الإنكليزي الممتاز، والتي انتهت بفوز عريض لـ "البلوز" بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

واظهرت الصور الملتقطة لفابريغاس وعلامات الحزن واضحة على ملامح وجهه، بعدما سجل الهدف الثالث لـ "البلوز"، إذ نشرت صحيفة &سبورت " الإسبانية صورة لفابريغاس وهو يعانق من قبل زميليه الإسباني دييغو كوستا والبرازيلي ويليان،&وكأنه حزين للخسارة المرة التي تعرض لها فريقه السابق، مما جعله يرفض الاحتفال بهدفه احترامًا لمشاعر وعواطف الأحمر اللندني، ومدربه السابق الفرنسي أرسين فينغر الذي كان وراء إنقاذ مسيرته من الضياع بعدما فرط فيه نادي برشلونة في عام 2004 قبل أن يصبح احد نجوم كرة القدم في أوروبا.
&
وكان فابريغاس قد لعب لنادي أرسنال من عام 2004 وحتى عام 2011 قبل ان يعود مجدداً لنادي برشلونة، وفي عام 2014 نجح نادي تشيلسي في خطف الدولي الإسباني من منافسه نادي أرسنال،&بعدما كان مرشحًا للعودة لأحضان "المدفعجية".
&
وشكلت خسارة نادي تشلسي ضربة قاصمة لنادي أرسنال، حيث تقلصت فرصه في المنافسة على الدوري الممتاز بالنظر إلى الفارق الذي يفصله عن المتصدر.