قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نفى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي صحة التقارير الصحفية التي تداولتها أغلب وسائل الإعلام المحلية بشأن سهرة ماجنة شارك فيها نجمي الفريق، الإيطالي ماركو فيراتي و الفرنسي بليز ماتويدي، ليلة الاثنين الماضي أي قبل المواجهة التاريخية أمام نادي برشلونة الإسباني بليلتين فقط.

وادعت الصحافة الفرنسية، على غرار جريدة "ليكيب" الرياضية الشهيرة أنّ هناك شهوداً قد شاهدوا الثنائي وهو يسهر لوقت متأخر في إحدى الملاهي الليلية بالعاصمة الفرنسية باريس، ما قد يكون قد أثر بشكل كبير على أدائهما المتواضع خلال مباراة الأربعاء الماضي بملعب "كامب نو" في إياب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
وتدخلت إدارة نادي باريس سان جيرمان من خلال بيان رسمي لتحسين صورة لاعبيها أمام الجماهير بنفي تلك التقارير، التي وصفتها بـ "الشائعات الشيطانية"، والتي تنال من استقرار الفريق .
وكانت مباراة الأربعاء الماضي قد شهدت سيناريو مجنون وأشبه بالمعجزة، بحيث نجح نادي برشلونة في الفوز بنتيجة ستة أهداف لواحد، متداركاً بذلك هزيمته الثقيلة في لقاء الذهاب برباعية نظيفة، ومنتزعاً بالتالي بطاقة التأهل إلى الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا.