قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

 وجه نادي إشبيلية الإسباني تحذيراً شديد اللهجة للإتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، في حال تأكد مساعيه لإغراء مدرب الفريق الأول، خورخي سامباولي، لشغل منصب مدير فني لمنتخب "التانغو" خلفاً لمواطنه إدغاردو باوزا، المُقال الثلاثاء الماضي بعد تواصل النتائج السلبية لمنتخب بلده في تصفيات منطقة أمريكا الجنوبية لمونديال روسيا 2018.

وقال نادي اشبيلية في بيانه الرسمي :"رداً على العديد من التقارير في الإعلام المحلي والدولي عن الاهتمام المحتمل من الاتحاد الأرجنتيني بالتوقيع مع خورخي سامباولي، الذي يملك عقداً مع إشبيلية حتى 30 يونيو 2018، وعقب تصريحات نُسبت لرئيس الاتحاد الأرجنتيني كلاوديو تابيا بأنه ينوي الاجتماع بسامباولي في الأيام القليلة المقبلة، أرسل إشبلية خطاباً للاتحاد الأرجنتيني ليبين أن النادي يعتبر ذلك قلة احترام في حال صحت أي من تلك التقارير، مع التشديد على أن أي اجتماع أو اتصال مع نية إقناع سامباولي بإنهاء عقده مع النادي لن يكون مقبولاً وأن النادي لن يتردد في اتخاذ إجراء مضاد".
 
يُشار أن سامباولي، البالغ من العمر 57 عاماً، قد تسلم الإدارة الفنية لنادي إشبيلية في يوليو2016 ، خلفاً للإسباني أوناي إيمري الذي فضل الرحيل لتدريب فريق باريس سان جيرمان الفرنسي.
 
ويحتل نادي إشبيلية حالياً المركز الرابع في ترتيب الدوري الإسباني والمؤهل للمشاركة في نسخة الموسم القادم لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، حيث تطمح إدارة الفريق الأندلسي لانجاز مشوار أفضل من ذلك المحقق في الموسم الجاري حيث بلغ الدور ثمن النهائي من المسابقة.