قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

 حقق نادي إشبيلية مع مدربه الجديد الأرجنتيني خورخي سامباولي إنجازاً تاريخيا له في الدوري الإسباني الذي شارك في بطولته على مدار 73 موسما.

وبحسب تقرير لصحيفة "ماركا" الإسبانية فان الفريق الأندلسي تحت إشراف مدربه الأرجنتيني تمكن من حصد رصيد من النقاط أعلى مما حققه الفريق في موسم 2014-2015 مع المدرب الإسباني اوناي إيمري الذي انتقل إلى فرنسا لتدريب بطلها نادي باريس سان جيرمان.
 
و بينما حصد نادي إشبيلية مع مدربه السابق 39 نقطة خلال مرحلة الذهاب من بطولة "الليغا" ، فان خليفته الأرجنتيني نجح في بلوغ النقطة الـ 42 هذا الموسم محتلا أفضل ترتيب في تاريخ حضوره في المسابقة بعدما أنهى المرحلة الشتوية وصيفا لريال مدريد صاحب الصدارة بفارق نقطة واحدة عنه متفوقا بذلك على ناديي برشلونة و اتلتيكو مدريد.
 
كما حقق النادي الأندلسي مع مدربه سامباولي فارقا تهديفيا إيجابيا أفضل مما حققه مع سلفه بوصوله لـ 17 هدفا مقابل 12 هدفا.
 
ولا يزال حصاد نادي إشبيلية مع مدربه الإسباني أوناي إيمري الأفضل في تاريخ النادي ، بعدما قاده لفرض سيطرة مطلقة على مسابقة الدوري الأوروبي التي نال لقبها ثلاث مرات متتالية في إنجاز تاريخي غير مسبوق ، حيث ظفر باللقب أعوام 2016 و 2015 و 2014 ليترك لخليفته الأرجنتيني إرثا يحتاج من أجل تجاوزه النجاح في إحراز لقب الدوري الإسباني الذي ناله مرة واحدة في عام 1946 أو لقب دوري أبطال أوروبا ، خاصة بعدما نجح الفريق الباريسي في تقديم عروضا قوية ونتائج مرضية هذا الموسم ، إذ يحتل المركز الثاني في الترتيب العام للدوري المحلي بالإضافة إلى نجاحه في بلوغ الدور الثمن النهائي لـ "صاحبة الأذنين".