قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حقق سائق ريد بول الاسترالي دانيال ريكياردو فوزه الأول في 2017 بإحرازه الأحد جائزة أذربيجان الكبرى، المرحلة الثامنة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد، والتي شهدت توترا بين الالماني سيباستيان فيتل سائق فيراري ومنافسه البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس.

وكان السباق الذي أقيم للمرة الثانية في شوارع باكو دراماتيكيا وحماسيا، وتخلله دخول سيارة الامان ثلاث مرات، وايقاف موقت في اللفة 22 لإزالة حطام على الحلبة جراء عدد من الاصطدامات، ومنافسة في الأمتار الأخيرة انترع بنتيجتها سائق مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس المركز الثاني من سائق وليامس الكندي لانس سترول الذي صعد الى منصة التتويج للمرة الأولى في مسيرته.

الا ان المحطة الأبرز في السباق حصلت في اللفة 22، بعيد دخول سيارة الامان للمرة الثالثة تواليا في وقت كان هاميلتون متصدرا وخلفه فيتل. ومع استعداد السيارة للمغادرة وعودة السباق الى طبيعته، بدا ان البريطاني بطل العالم ثلاث مرات خفف من سرعته بشكل حاد عند أحد المنعطفات خلف سيارة الأمان، ما دفع فيتل الى الاصطدام به والاضرار بالجناح الامامي لسيارته.

وبدا الألماني بطل العالم أربع مرات غاضبا مما حدث. فبعدما لوح بيديه لهاميلتون، تقدم الى موازاته ولوح مجددا، قبل ان يقوم بانعطافة حادة تجاهه بدت متعمدة، ليصدم بها الاطار الامامي الأيسر لسيارة هاميلتون التي لم تتعرض لضرر ظاهر.

وفرض منظمو السباق عقوبة توقف في الحظيرة لعشر ثوان على فيتل بسبب "القيادة الخطرة" في أعقاب ذلك، علما ان الأخير لم يكن راضيا عما جرى، أكان لجهة تصرف هاميلتون أو العقوبة.

وبعد هذا الحادث، أوقف السباق بموجب "العلم الأحمر" لبعض الوقت، وذلك للمرة الأولى منذ جائزة استراليا الكبرى في آذار/مارس 2016. ولم يتمكن هاميلتون من الاستفادة من خروج فيتل لتأدية العقوبة، اذ انه اضطر أيضا الى دخول حظيرة فريقه لتعديل إحدى أدوات السلامة المرتبطة برقبته، ما أدى الى تأخيره بشكل إضافي.

- "لم يحصل شيء" -

وخرج هاميلتون من الحظيرة خلف فيتل، ليواصل المنافسان المباشران على صدارة بطولة العالم، التنافس أيضا على الحلبة حتى النهاية، الا ان كلا منهما حافظ على ترتيبه مع تقدمهما تباعا على حساب السائقين الآخرين، وصولا الى انهاء السباق في المركزين الرابع والخامس.

وأتاحت هذه النتيجة لفيتل الحفاظ على صدارة بطولة العالم وتوسيع الفارق الى 14 نقطة، علما ان هاميلتون كان قريبا من الفوز بالسباق وتاليا تحقيقه فوز ثان تواليا للمرة الأولى هذا الموسم (بعد جائزة كندا الكبرى)، اذ انطلق من المركز الأول وحافظ عليه في اللفات الأولى.

وكان فيتل انطلق من المركز الرابع خلف زميله في فيراري الفنلندي كيمي رايكونن. الا ان حادث اصطدام بين الأخير ومواطنه بوتاس عند المنعطف الثاني، أتاح لفيتل التقدم الى المركز الثاني خلف هاميلتون.

واستحوذ حادث السائقين على الكثير من التصريحات.

وقال هاميلتون "لا أعتقد ان (ما قام به فيتل) تصرف لائق من سائق. هذه قيادة خطرة"، منتقدا معاقبة الالماني بعشر ثوان فقط.

الا ان فيتل نفى ارتكابه أي خطأ قائلا "لم يحصل شيء، أليس كذلك؟ هو ضغط على المكابح لدفعي لارتكاب خطأ أيضا".

أضاف "أنا واثق من انه لم يقم بذلك بشكل متعمد، الا انها لم تكن خطوة سليمة. اذا كنت أنا أعاني، فالسائقون خلفي كانوا يعانون بشكل أكبر، لذا لا اعتقد ان الأمر كان ضروريا".

أضاف "انا تعرضت للضرر، وهو كان يخاطر بالتعرض الى ضرر أيضا (...) بعد الحادث كنا جنبا الى جنب. رفعت يدي ولم أقل له شيئا، الا انني أظهرت له انني لم أكن مسرورا بما قام به".

- سترول على المنصة -

وسرقت هذه المنافسة الثنائية الأضواء من انجازات أخرى تحققت في هذا السباق، أبرزها فوز ريكياردو الذي انطلق من المركز العاشر، بالمركز الأول للمرة الخامسة في مسيرته والأولى هذا الموسم.

وأنهى السائق الاسترالي السباق بفارق 3,904 ثوان عن بوتاس.

أما سترول (18 عاما)، فكان على وشك إنهاء السباق في المركز الثاني، الا انه لم يتمكن من الصمود أمام ضغط بوتاس الذي تجاوزه قبل أمتار قليلة من خط النهاية على الحلبة المقامة في شوارع باكو.

وبذلك، تمكن بوتاس من تعويض تراجعه في بداية السباق اثر الاصطدام مع رايكونن الذي اضطر الى الانسحاب في مرحلة لاحقة، ليصعد الى المنصة للمرة الخامسة هذا الموسم. أما سترول، فسلطت عليه أضواء المنصة للمرة الأولى في مسيرته.

- ترتيب الخمسة الأوائل في السباق:

1- الاسترالي دانيال ريكياردو (ريد بول) 2,03:55.570 ساعتان

2- الفنلندي فالتيري بوتاس (مرسيدس) بفارق 3,904 ثوان

3- الكندي لانس سترول (وليامس) بفارق 4,009 ثوان

4- الالماني سيباستيان فيتل (فيراري) بفارق 5,976 ثوان

5- البريطاني لويس هاميلتون (مرسيدس) بفارق 6,188 ثوان 

- ترتيب بطولة العالم:

1- الالماني سيباستيان فيتل 153 نقطة

2- البريطاني لويس هاميلتون 139 

3- الفنلندي فالتيري بوتاس 111

4- الاسترالي دانيال ريكياردو 92

5- الفنلندي كيمي رايكونن 73

- ترتيب الصانعين:

1- مرسيدس 250 نقطة

2- فيراري 226

3- ريد بول 137

4- فورس انديا 79

5- وليامس 37