قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

 سيكون سائق فيراري الألماني سيباستيان فيتل تحت المجهر أكثر من أي وقت مضى عندما يخوض الأحد جائزة النمسا الكبرى، المرحلة التاسعة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد على حلبة "ريد بول رينغ".

وأفلت بطل العالم أربع مرات من عقوبات إضافية على خلفية اصطدامه المتعمد بمنافسه سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون الأحد الماضي خلال جائزة اذربيجان الكبرى على حلبة باكو، لكن عليه الحذر أكثر من أي وقت مضى لأن أي مخالفة مماثلة قد تكلفه الكثير لأن القضية ستتحول الى محكمة الاتحاد الدولي "فيا".
 
واجتمع فيتل ومدير فريق فيراري ماوريتسيو اريفابيني الاثنين برئيس "فيا" الفرنسي جان تود ومسؤولين كبار آخرين من الاتحاد الدولي، لمناقشة ما حصل في 25 حزيران/يونيو في سباق حلبة باكو الذي كان دراماتيكيا حيث تخلله دخول سيارة الامان ثلاث مرات، وايقاف موقت في اللفة 22 لإزالة حطام على الحلبة جراء عدد من الاصطدامات.
 
الا ان المحطة الأبرز في السباق حصلت بعيد دخول سيارة الامان للمرة الثالثة في وقت كان هاميلتون متصدرا وخلفه فيتل. ومع استعداد السيارة للمغادرة وعودة السباق الى طبيعته، بدا ان البريطاني بطل العالم ثلاث مرات خفف من سرعته بشكل حاد عند أحد المنعطفات خلف سيارة الأمان، ما دفع فيتل الى الاصطدام به والاضرار بالجناح الامامي لسيارته.
 
وبدا الألماني بطل العالم أربع مرات غاضبا مما حدث. فبعدما لوح بيديه لهاميلتون، تقدم الى موازاته ولوح مجددا، قبل ان يقوم بانعطاف حاد تجاهه بدا متعمدا، فاصطدمت سيارته بالاطار الامامي الأيسر لسيارة هاميلتون التي لم تتعرض لضرر ظاهر.
 
وفرض منظمو السباق عقوبة توقف في الحظيرة لعشر ثوان على فيتل بسبب "القيادة الخطرة" في أعقاب ذلك وأوقف السباق بموجب "العلم الأحمر" لبعض الوقت. ولم يستفد هاميلتون من خروج فيتل لتأدية العقوبة، اذ انه اضطر أيضا الى دخول حظيرة فريقه لتعديل إحدى أدوات السلامة المرتبطة بعنقه، ما أدى الى تأخيره بشكل إضافي.
 
ورأى مراقبو السباق لاحقا أنه لا يوجد أي دليل بأن هاميلتون قام بالكبح المفاجىء، مستندين الى المعطيات الصادرة عن سيارة البريطاني.
 
والى جانب عقوبة التوقف في خط الحظائر لعشر ثوان، اضيفت 3 نقاط جزائية الى سجل السائق الألماني الذي دخل سباق باكو ومعه 6 نقاط جزائية.
 
وتوجهت الأنظار الإثنين الى الاجتماع بين فيتل و"فيا" في ظل التخوف من إضافة عقوبة أخرى ضد الألماني كحرمانه من خوض السباق المقبل، لكن الاتحاد الدولي أكد أنه وبعدما راجع سائق فيراري ما حصل في تلك اللحظة، اعترف بأن المسؤولية بأكملها تقع على عاتقه، معتذرا في الوقت ذاته عما بدر منه.
 
- احترام متبادل بين مرسيدس وفيراري -
 
وارتأى الاتحاد الدولي أنه "على ضوء هذه التطورات، قرر رئيس فيا جون تود أنه في هذه الحالة يجب إغلاق الملف"، لكنه شدد على ضرورة ألا يتكرر ما حصل "لأنه إذا تكرر مثل هذا السلوك ستحول القضية مباشرة الى محكمة فيا الدولية لمزيد من التحقيق".
 
ورغم حادث الاصطدام، أنهى فيتل السباق في المركز الرابع مباشرة أمام هاميلتون وابتعد في الصدارة عن الأخير بفارق 14 نقطة.
 
وأكد مدير رياضة المحركات في مرسيدس النمسوي توتو وولف أن فريقه قام بطي صفحة حادثة باكو التي دفعت هاميلتون الى القول بأن فيتل "جلب العار لنفسه" وتحداه باثبات رجوليته.
 
واشار وولف أن فريقه مستعد للمضي قدما وعدم الاستمرار بالتفكير بما حصل في باكو، مضيفا "كل موسم رائع في فورمولا واحد يتميز بمعركةٍ رائعة. العام الماضي كانت هناك معركة داخلية في فريقنا بين لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ، وفي الموسم الحالي يبدو بأن المعركة ستكون بين فيراري ومرسيدس، بين لويس هاميلتون وسيباستيان فيتل".
 
وسبق لوولف أن علق على ما حصل في باكو في تصريح لشبكة "سكاي سبورتس" قائلا بأن أحدا لا يريد رؤية السائقين "يتملقان" بعضهما في حين أن "الحرب" قائمة بينهما، مضيفا "أنهما "محاربان. إنهما في معركة الآن. يحاربان من أجل الفوز بالسباقات والبطولة. في مرحلة ما، افضل من يقاتل للفوز بالبطولة في هذه المرحلة من مسيرتهما لا يمكن أن يكونا صديقين. ربما رأينا حدود الاحترام بينهما اليوم (في سباق باكو)".
 
ثم قال عشية السباق النمسوي "رغم الهدوء الذي ساد هذه المعركة في البداية، كانت مسألة وقت قبل أن تشتعل المنافسة وأن تصبح مثيرة للجدل ومتوترة. هذا ما شهدناه في باكو وما انعكس على النتائج والتوتر على الحلبة، لكننا تمكنا من المضي قدما، وقمنا بطي هذه الصفحة الآن. جلسة الاستماع يوم الاثنين بين الاتحاد الدولي للسيارات توصلت إلى النتيجة التي رأيناها جميعا".
 
كما أكد وولف على اجراء تغييرات في مرسيدس في ما يتعلق بعملية تصميم مسند خوذة رأس هاميلتون والذي لم يكن مثبتا بإحكام أثناء سباق باكو، ما اضطره للتوقف وأثر بشكل كبير على حظوظ فوزه بالسباق.
 
وقال وولف "منذ جولة باكو، قمنا بالتركيز على نقاط ضعفنا، ومراجعة إجراءات عملية التصميم المحيطة بمسند الخوذة، ما كلف هاميلتون الفوز منذ أسبوعين"، مشددا في الوقت ذاته على الاحترام المتبادل بين فيراري ومرسيدس بقوله "هناك احترام رائع بين فيراري ومرسيدس، العلامتان التجاريتان اللامعتان في عالم السباقات... نسعى لتحقيق الهدف ذاته: نمو وازدهار الفورمولا واحد مجددا...".