قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تلتقي الاسبانية غاربيني موغوروتسا والتشيكية بترا كفيتوفا وجها لوجه في الدور الرابع (ثمن النهائي) من بطولة فلاشينغ ميدوز الاميركية، آخر البطولات الاربع الكبرى في كرة المضرب، في حين خرج الكرواتي مارين سيليتش بطل 2014 من الدور الثالث.

واكتسحت موغوروتسا المصنفة ثالثة وبطلة ويمبدون الانكليزية الجمعة في الدور الثالث السلوفاكية ماغدالينا ريباريكوفا 6-1 و6-1، فيما تغلبت كفيتوفا الثالثة عشرة على الفرنسية كارولين غارسيا الثامنة عشرة بسهولة ايضا 6-صفر و6-4، وخسر سيليتش الخامس امام الارجنتيني دييغو شفارتسمان 6-4 و5-7 و5-7 و4-6..

واحتاجت موغوروتسا بطلة ويمبلدون الانكليزية الى ساعة ودقيقة واحدة لتضرب موعدا مع كفيتوفا التي قضت بفوزها على غارسيا المصنفة في المركز الثامن عشر، على آخر لاعبة فرنسية في البطولة بعد ان اخرجت اليزيه كورنيه من الدور السابق.

وغابت كفيتوفا (27 عاما) مطلع العام الحالي عن الملاعب ستة أشهر اثر إجرائها عملية جراحية في اليد اليسرى التي تلعب بها، بعد إصابتها بطعنات سكين لدى محاولتها الدفاع عن نفسها ضد لص دخل منزلها في كانون الاول/ديسمبر الماضي.

وفازت كفيتوفا، صاحبة 20 لقبا في 27 مباراة نهائية منها لقبان كبيران في ويمبلدون (2011 و2014)، بالمجموعة الاولى نظيفة في 26 دقيقة قبل ان يتحسن اداء الفرنسية في المجموعة الثانية التي استغرقت 48 دقيقة، لكن الاخيرة خسرت ارسالها في الشوط السابع، ثم المباراة.

وعلى غرار 2016، خرجت غارسيا من الدور الثالث، وهو افضل نتائجها في بطولات الغراند سلام.

وودعت الروسية ايكاترينا ماكاروفا التي اقصت الدنماركية كارولين فوزنياكي الخامسة من الدور الثاني، البطولة على يد الاسبانية كارلا نافارو سواريز 1-6 و6-3 و3-6، فيما تغلبت الاميركية سلون ستيفنز على الاسترالية اشلي بارتي 6-2 و6-4، والالمانية يوليا جورج على الصربية الكسندرا كرونيتش 6-3 و6-3.

- ندرة الابطال -

وفي منافسات الرجال، يبدو ان الكرواتي البالغ 28 عاما دفع ثمن استعدادات مضطربة للبطولة الاميركية بسبب الاصابة التي تعرض لها في حالبيه خلال مشاركته في بطولة ويمبلدون الانكليزية حيث خسر في النهائي امام السويسري روجيه فيدرر، وابعدته ستة اسابيع عن الملاعب.

وصرح شفارتسمان "هذه الفوز الثاني لي على لاعب من نادي العشرة الاوائل خلال اسبوعين. اني اتطور. سيطرت على اعصابي، وحققت فوزا مهما جدا"، في اشارة الى فوزه على النموسي دومينيك تييم في الدور الثاني من دورة مونتريال الكندية للماسترز.

ويلعب شفارتسمان (25 عاما ومصنف 29 عالميا) الواثق من نفسه لاول مرة في ثمن نهائي البطولات الكبرى، وستكون مباراته المقبلة مع الفائز الفرنسي لوكاس بويي العشرين الذي هزم الكازخستاني ميخائيل كوكوشكين.

والتحق سيليتش باحد الطامحين لاحراز اللقب الشاب الالماني الكسندر زفيريف الذي خرج من الدور الثاني، وبخروج الكرواتي الفائز باللقب الاميركي في 2014، اصبح الابطال عملة نادرة في النسخة الحالية بعد انسحاب السويسري ستانيسلاس فافرينكا (بطل 2016) والصربي نوفاك ديوكوفيتش (2011 و2015) والبريطاني اندي موراي (2012).

ويفتح خروج الابطال والمخضرمين الباب واسعا امام جيل من الشباب على غرار الكندي دينيس شابوفالوف (18 عاما) الذي بلغ ثمن النهائي في ثاني مشاركة له في البطولات الكبرى بفوزه على البريطاني كايل ادموند 3-6 و6-3 و6-1 و1-صفر ثم بالانسحاب بداعي الاصابة.

وقرر البريطاني الانسحاب بعد عدة عمليات تدليك في الظهر والعنق.

ويتعين العودة الى العام 1989 لايجاد لاعب اصغر سنا من شابوفالوف يصل هذا الدور وكان الاميركي مايكل تشانغ.

وبات الايطالي باولو لورنتسي (35 عاما) اكبر لاعب في تاريخ كرة المضرب منذ اعتماد نظام الاحتراف عام 1968، يبلغ لاول مرة ثمن نهائي احدى البطولات الكبرى.

وتغلب لورنتسي الـ 40 عالميا على مواطنه توماس فابيانو الـ82 في العالم 6-2 و6-4 و6-4.

ولم يتجاوز لوزرنتسي في مشاركاته الـ25 السابقة في بطولات الغراند سلام الدور الثالث على الاطلاق، علما بأنه خرج من الدور الاول في 19 منها.

ويلتقي الايطالي في ثمن النهائي مع الفائز من مباراة الجنوب افريقي كيفن اندرسون المصنف 32 والكرواتي بورنا كوريتش (مصنف 61).

وتغلب الاسباني بابلو كارينيو بوستا الثاني عشر على الفرنسي نيكولا ماهو (105 في العالم) 6-3 و6-4 و6-3.