قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أعلن الاتحاد التنزاني لالعاب القوى انسحابه من النسخة الـ21 لبطولة افريقيا المقامة حاليا في نيجيريا بسبب سوء التنظيم والمخاوف الامنية في البلد الواقع غرب القارة السمراء.

وكان مقررا ان تشارك تنزانيا بخمسة عدائين في البطولة القارية المقامة في مدينة أسابا جنوب نيجيريا، لكن المسؤولين قالوا إنهم غير راضين عن خطط السفر الضعيفة لهذا الحدث، والتهديد بانعدام الأمن من الجماعات المتطرفة في المنطقة.

وتأثرت المسابقة القارية التي كان مقررا ان تنطلق الاربعاء بمشكلات تنظيمية ومشاكل في سفر البعثات، حيث بقي أكثر من 300 رياضي ورياضية ينتمون الى 20 دولة عالقين لمدة يومين في مطار مدينة لاغوس، بسبب عدم توافر رحلات إلى مدينة أسابا.

وأرجئت العديد من المسابقات والسباقات التي كانت مقررة الاربعاء في افتتاح البطولة التي تقام مرة كل عامين، واقتصرت على تصفيات سباق 100 م ونهائي سباق 10 آلاف م الذي فاز به الاثيوبي جمال ييمر.

وقال الامين العام للاتحاد التنزاني لالعاب القوى ويلهلم جايدباداي "تأخر منظمو البطولة الافريقية جدا في ارسال خطابات الدعوة، كما فشلوا في طمأنتنا بأننا سنحصل على تأشيرات الدخول عند الوصول الى نيجيريا".

أضاف "كما أننا قلقون بشأن الامن حيث أن منطقة دلتا النيجر التي يتم فيها تنظيم البطولة القارية هي في حالة تأهب أمني بسبب خطر هجمات جماعات بوكو حرام المتطرفة".

كما تأثرت كينيا التي يمثلها 60 رياضيا ورياضية، بخطط السفر عبر ظهور صور للرياضيين والمسؤولين وهم نائمون في مطار لاغوس.

وتختتم البطولة المؤهلة الى بطولة العالم المقررة العام المقبل في قطر، الاحد المقبل.