أغلق الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" ملف التحقيقات الخاص بأزمة دخول نادى إنتر ميلان الإيطالي في مفاوضات مباشرة مع النجم الكرواتي لوكا مودريتش، لاعب خط وسط ريال مدريد الإسباني.

وكان الفيفا قد فتح مؤخرًا تحقيقات حول وجود مفاوضات من قبل إنتر ميلان، بشكل مباشر مع مودريتش وممثليه، لضمه خلال فترة الانتقالات الصيفية.

من جهته أبدى نادي ريال مدريد استياءه من التقارير المتداولة حول قرب انتقال نجم وسطه من الانتقال إلى النادي الإيطالي.

وذكر موقع كالتشيو ميركاتو الإيطالي، أن الاتحاد الدولي لكرة القدم أغلق ملف التحقيقات حول أزمة تفاوض نادى إنتر ميلان مع اللاعب الكرواتي.

وأشار الموقع إلى أن الفيفا أرسل رسالة للناديين تفيد بإغلاق القضية، وأنه لا يوجد أي دليل حول انتهاك المادة 18 في قوانين اللعبة المتعلقة بتفاوض الأندية مع اللاعبين دون إذن أنديتهم.

وجاء قرار الفيفا بإغلاق القضية بعدما أجرى تحقيق أولى، وبعد التحدث إلى مسئولين من الناديين، ومودريتش نفسه.

وسعى إنتر الى التعاقد مع مودريتش في فترة الانتقالات الصيفية، بحسب التقارير الصحافية التي أشارت الى أن اللاعب اختار في نهاية المطاف البقاء مع ريال وذلك بعد اتفاق يتضمن زيادة راتبه.

جدير بالذكر ان رئيس رابطة الدوري الإسباني "ليغا" خافيير تيباس كان قد وجه سهامه الى نادي الإنتر على خلفية الاهتمام الذي أبداه بالتعاقد مع اللاعب الكرواتي البالغ من العمر 32 عاما.