أكد الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب نادي أتلتيكو مدريد الإسباني صحة التصريحات التي أطلقتها شقيقته ناتاليا و القائمة بأعماله بشأن عودته لنادي إنتر ميلان الإيطالي للإشراف على جهازه الفني بعدما خاض معه تجربة احترافية كلاعب في الفترة من عام 1997 وحتى عام 1999.

وأدلى سيميوني بتصريحات إعلامية نقلها موقع "فوتبول إيطاليا" قائلاً :" بالتأكيد سأكون مدرباً لإنتر ميلان يوماً ما " ، ولم يحاول المدرب الأرجنتيني تحديد هذا اليوم سواء كان قريباً أو بعيداً ، رغم ان التقارير الإعلامية ألمحت لإمكانية توليه تدريب "النيراتزوري" بعد نهاية عقده مع أتلتيكو مدريد في عام 2020.

واضاف سيميوني قائلاً :" تدريبي للإنتر وعودتي لمدينة ميلانو التي أعشقها، يبقيان ضمن خياراتي خلال مسيرتي المهنية".

هذا وتضمنت تصريحات سيميوني إشادة وثناء للإيطالي لوتشانو سباليتي المدرب الحالي للإنتر ، منوهاً بالعمل الكبير الذي يقدمه، والأداء الجيد الذي ظهر عليه الفريق تحت إشرافه.

الجدير ذكره بأن ناتاليا شقيقة سيميوني قد اعلنت قبل ايام بأن تدريب دييغو للإنتر ليس سوى مسألة وقت فقط .