قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اختار المهاجم التشيلي اليكسيس سانشيز ارتداء القميص رقم 7 غداة انضمامه إلى نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي قادماً إليه من مواطنه نادي أرسنال خلال الانتقالات الشتوية لعام 2018 آملاً بأن يحقق ما حقق اساطير النادي الذين سبقوه بحمل هذا القميص ، لكن آماله تحطمت بعدما عجز عن تقديم المردود التهديفي المأمول منه .

وكان العديد من النجوم قد ارتدوا القميص رقم 7 في "اليونايتد" بداية بالإنكليزي براين روبسون والإيرلندي جورج بيست ، مروراً بالفرنسي ايريك كانتونا ، والإنكليزي دافيد بيكهام ، ونهاية بالبرتغالي كريستيانو رونالدو في الفترة من عام 2003 وحتى عام 2009 ، حيث نال ألقاب وبطولات وجوائز بالجملة وهو حامل لهذا الرقم.

ويعيش المهاجم التشيلي أوقاتاً عصيبة جعلت مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو يشترط عليه إما تطوير أدائه أو الجلوس على دكة الاحتياط بعدما عجز عن تقديم عروض فنية جيدة ، مكتفياً بالتوقيع على هدفين فقط منذ شهر يناير الماضي ، رغم انه كان هدافاً في صفوف أرسنال ، و كان ينافس بقوة على جائزة "الحذاء الذهبي" في بطولة الدوري الإنكليزي .

وبعيداً عن التفسير الفني لتراجع أداء أليكسيس سانشيز ، فإن صحيفة "ماركا" الإسبانية أكدت بأن المهاجم التشيلي كان ضحية اخرى للعنة القميص رقم 7 بعد رونالدو.

هذا وقد ارتدى القميص رقم 7 في مانشستر يونايتد خمسة مهاجمين بعد رحيل رونالدو ، حيث فشلوا جميعهم في ترك بصمتهم على الفريق ، وعجزوا عن تكرار الصورة التي ظهر بها كانتونا أو بيكهام أو رونالدو بدليل ان المهاجمين الخمسة لم يسجلوا لصالح الفريق سوى 15 هدفاً فقط منذ موسم (2009-2010) أي بمعدل ثلاثة اهداف لكل مهاجم رغم انهم يعتبرون من النجوم اللامعين على الساحة العالمية، في وقت ان رونالدو نجح لوحده في تسجيل 181 هدفاً ، منها 84 هدفاً في بطولة الدوري الإنكليزي.

وكان المهاجم الإنكليزي مايكل اوين أول من ارتدى القميص رقم 7 في "اليونايتد" بعد رونالدو غير انه عجز عن خلافته كهداف للفريق بعدما اكتفى بإحراز خمسة أهداف فقط لغاية موسم (2011-2012) ، ليأتي بعده الإكوادوري أنتونيو فالنسيا الذي لعب لصفوف الفريق موسمين متتاليين (2012-2013) و ( 2013-2014) لكنه لم يسجل سوى ثلاثة اهداف فقط.

وأصابت اللعنة الجناح الأرجنتيني انخيل دي ماريا احد اغلى اللاعبين في تاريخ النادي ، و الذي لمع بالقميص رقم 7 في مشواره الكروي مع منتخب بلاده ومختلف الأندية التي مثلها، غير انه لم ينجح سوى في إحراز ثلاثة اهداف فقط في موسمه الوحيد مع الفريق (2014-2015) ، ليأتي بعده المهاجم الهولندي ممفيس ديباي وتحديداً في موسم (2015-2016) ويرتدي ذات القميص لموسمين لم ينجح خلالها في تسجيل سوى هدفين فقط.