: آخر تحديث

خسارة ثالثة تواليا لليبرون وغولدن ستايت يعوّض في الـNBA

خسر النجم ليبرون جيمس مباراته الثالثة تواليا مع فريقه الجديد لوس أنجليس ليكرز، بعد مباراة مشوقة الأثنين أمام ضيفه سان أنطونيو سبيرز انتهت بعد التمديد (142-143) في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، فيما عاد غولدن ستايت ووريرز حامل اللقب الى سكة الفوز.

وأهدر جيمس الذي سجل 32 نقطة و14 تمريرة حاسمة و8 متابعات، رميتين حرتين هامتين وتسديدة حاسمة في نهاية الوقت الممدد عندما عوض سبيرز تأخره وسجل سبع نقاط متتالية بفضل الأسترالي باتي ميلز.

ويبحث جيمس، القادم من كليفلاند كافالييرز بصفقة ضخمة، عن تحقيق فوزه الأول في ألوان الفريق الأصفر عندما يحل على فينيكس صنز الثلاثاء.

ولدى الفائز، كان المهاجم لاماركوس أولدريدج أفضل مسجل مع 37 نقطة و10 متابعات وأضاف الجناح ديمار ديروزان 32 نقطة و14 تمريرة حاسمة و8 متابعات، فيما كان المهاجم كايل كوزما أفضل مسجل لدى الخاسر مع 37 نقطة و8 متابعات.

وهذه أول مرة يخسر فيها جيمس (33 عاما) أول ثلاث مباريات في الموسم منذ كان لاعبا مبتدئا "روكي" في عام 2003.

لكن جيمس تحدث عن الإيجابيات من المباراة "أعلم أين أتيت. سنكون بخير. لم آت إلى هنا لنطلق العواصف منذ البداية. سنتابع التحسن. أحب الاتجاه الذي نسير فيه. من الواضح أننا ام نحقق النتائج بعد أو الانتصارات لكنها عملية طويلة".

على ملعب "ستايبلز سنتر"، أرسل جيمس فريقه الى الوقت الممدد بتسجيله رمية بعيدة قبل 2,4 ثانيتين على نهاية الوقت الأصلي، ليقلص ليكرز بعدما كان متأخرا 120-128 في الدقيقة الأخيرة.

لكن في الوقت الإضافي الذي تقدم فيه ليكرز 141-136 قبل 55 ثانية على نهايته، أهدر رميتين حرتين قبل 12,8 ثانية ليزرع ميلز كرته الحاسمة قبل 6,8 ثوان على نهاية المباراة.

بدوره، قال لوك والتون مدرب ليكرز "بشكل عام أنا راض عن شباننا الليلة. هذه ثالث مباراة كنا قادرين على الفوز فيها... يصعب هضم هذه الخسارة، لكننا سنعود إلى صالة اللياقة البدنية غدا ونستأنف الأمور من جديد".

ولعب ليكرز من دون الموقوفين براندون اينغرام وراجون روندو، فيما سجل البديل جوش هارت 30 نقطة و10 متابعات. وأوقف إينغرام أربع مباريات وروندو ثلاث مباريات بعد شجار مع لاعب هيوستن روكتس كريس بول (أوقف مباراتين) السبت.

ورأى نجم غولدن ستاينت ووريرز درايموند غرين أن مدة الايقاف يجب أن تكون أطول، نظرا لطبيعة الشجار متهما رابطة الدوري بتطبيق معايير مزدوجة.

ووصف غرين مدة الايقاف بـ"التافهة" مقارنة مع ايقافه لمباراة في نهائي دوري 2016 بعد محاولته لكم ليبرون جيمس في فخذه "كانت تافهة. لست مع انتزاع الأموال من أحد. لكنني أوقفت مباراة واحدة في النهائي لمحاولة لكم أحدهم. الشبان يلكمون بعضهم البعض ويوقفون لمباراتين أو ثلاث. حاولت لكم أحدهم وليس على وجهه".

- كوري يحسم من خارج القوس -

وفي المنطقة الغربية أيضا، حقق غولدن ستايت ووريرز الباحث عن لقبه الثالث تواليا فوزه الثالث مقابل خسارة بعد فوزه السهل على ضيفه فينيكس صنز 123-103 في أوكلاند، معوضا سقوطه الأخير أمام دنفر ناغتس 98-100.

وقاد الموزع ستيفن كوري لائحة المسجلين لدى ووريرز مع 29 نقطة، بينها 18 من خارج القوس، وأضاف كل من الهداف كيفن دورانت والنجم كلاي تومسون 22 و16 نقطة تواليا، فيما سجل اليافع دياندريه ايتون (20 عاما) من باهاماس 20 نقطة و14 متابعة مقابل 28 لزميله الشاب ايضا ديفون بوكر (21 عاما).

وقال مدرب ووريرز ستيف كير "نعرف تماما مفاتيح نجاحنا، وعندما لا نقوم بذلك نجعل المباراة صعبة ونمنح الفريق الخصم فرصا إضافية على صعيد امتلاك الكرات".

وسقط بوسطن سلتيكس، أحد أبرز أندية المنطقة الشرقية، أمام ضيفه أورلاندو ماجيك 90-93، بفضل 24 نقطة و12 متابعة من لاعب الارتكاز المونتينيغري نيكولا فوتشيفيتش.

وتقدم أورلاندو باكرا 28-19 وحافظ على الأفضلية بين الشوطين 48-45. ولم يكن بوسطن الذي سجل له نجمه كايري ايرفينغ 22 نقطة قادرا على اللحاق بضيفه طوال المباراة.

وقاد العملاق اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو فريقه ميلووكي باكس الى تحقيق فوزه الثالث تواليا على حساب ضيفه نيويورك نيكس 124-113 بتسجيل 31 نقطة و15 متابعة.

وأضاف للفاز كريس ميدلتون 30 نقطة بينها 21 من خارج القوس وأريك بليدسو 16 نقطة و13 تمريرة حاسمة، فيما كان تيم هاردواي جونيو الأفضل تسجيلا مع نيكس (24 نقطة). واكتفى آل هورفورد بتسجيل 15 نقطة وغوردون هايوورد 11 نقطة، ليتعرض بوسطن لخسارته الثانية في أربع مباريات.

وحافظ تورونتو رابتورز على سجله الخالي من الهزائم محققا فوزه الرابع تواليا على ضيفه تشارلوت هورنتس 127-106.

ولم تكن 26 نقطة سجلها كيمبا ووكر لتشارلوت كافية، إذ قاد كاوهي لينارد فريقه الى فوز واثق بتسجيله 22 نقطة وأضاف للفائز البديل لاعب الارتكاز الليتواني يوناس فالانتسيوناس 17 نقطة و10 متابعات وكل من كايل لوري وداين غرين 16 نقطة.

وأصبح لاعب الارتكاز دياندريه جوردان أول لاعب في دالاس مافريكس يحقق ثلاث ثنائيات مزدوجة (دابل دابل) في 24 عاما، عندما سجل 18 نقطة و16 متابعة وقاد فريقه الجديد الى الحاق الخسارة الثالثة تواليا بضيفه شيكاغو بولز 115-109.

وكان بوبي جونز آخر لاعب يحقق هذا الانجاز في عام 1994، علما بأن معدل جوردان يبلغ 17 نقطة و12,2 متابعة في المباراة الواحدة.

وفي ثاني مباراة له في الدوري، سجل اللاعب الصاعد السلوفيني لوكا دونسيتش (19 عاما)، القادم من ريال مدريد الإسباني، 19 نقطة لدالاس في 36 دقيقة.

في المقابل، أصبح زاك لافين (34 نقطة) ثالث لاعب من شيكاغو بولز يسجل 30 نقطة أو أكثر في أول ثلاث مباريات من الموسم، وذلك بعد مايكل جوردان في 1986 وبوب لوف في 1971.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. رواتب لاعبي مانشستر يونايتد تشهد إرتفاعاً كبيراً خلال الموسم الجاري
  2. ليفربول يدرس التعاقد مع عثمان ديمبيلي مقابل 85 مليون جنيه إسترليني
  3. الاتحاد الأوروبي يدرس إبعاد باريس سان جيرمان من دوري أبطال أوروبا
  4. فينغر يرفض العودة إلى أجواء الدوري الإنكليزي
  5. مورينيو يبحث عن قلب دفاع لتحصين خط مانشستر يونايتد الخلفي
  6. التضامن الإسلامي يطلق بطولات عالمية
  7. صاعقة رعدية تودي بحياة لاعب كرة قدم لبناني
  8. الاتحاد الإنكليزي يدرس تقليص عدد اللاعبين الأجانب في الأندية
  9. صدمة مصرية بعد خسارة ثالث نهائي على التوالي في دوري أبطال أفريقيا
  10. 11 لاعباً إسبانياً فقط ينجحون في تجنب ثورة إحلال إنريكي
  11. أوزيل يرفض عرضاً آسيوياً ضخماً يبلغ مليون جنيه استرليني اسبوعياً
  12. الدوري الإسباني يسجل اقوى حالة تنافسية منذ موسم (1998- 1999)
  13. تشكيلة مانشستر يونايتد في
  14. شعار مجلة
  15. غوارديولا مهدد بغرامة مالية بسبب حكم دربي
  16. التسريبات تكشف فوز مورديتش بجائزة
في رياضة