قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

حقق ليل الثاني فوزه الرابع تواليا على حساب كاين 1-صفر وقلص الفارق موقتا الى خمس نقاط مع باريس سان جرمان المتصدر قبل مباراته المنتظرة الاحد مع مرسيليا، فيما أنقذ الهولندي ممفيس ديباي فريقه ليون من الخسارة السبت في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ونجح ليل بمتابعة بداية موسمه الرائعة محققا فوزه الثامن في 11 مباراة، وهو يدين بالفوز إلى مهاجمه البرتغالي الشاب رافايل لياو صاحب هدف المباراة الوحيد (56).

كما تابع مونبلييه الثالث والذي خسر مباراته الوحيدة في المرحلة الأولى، مشواره الجيد متغلبا على مضيفه تولوز مونبلييه بثلاثية حملت توقيع غايتان لابورد (21) وأندي دولور (24) وجونيور سامبيا (90+3).

ورفع مونبلييه رصيده الى 22 نقطة، بفارق ثلاث نقاط ليل الثاني ونقطتين عن ليون الرابع الذي استفاد من زيادته العددية وتفوق على مضيفه أنجيه 2-1، بتمريرة حاسمة وهدف من نجمه الهولندي ممفيس ديباي.

وبعد عدة فرص لأنجيه على مرمى الحارس البرتغالي انطوني لوبيش، طرد قائده العاجي اسماعيل تراوري بعد خطأ عنيف على موسى ديمبيلي (34).

وانتظر ليون الذي تعادل مع هوفنهايم الألماني 3-3 الثلاثاء في دوري أبطال أوروبا، حتى دخول ديباي في الدقيقة 55، ليمرر بعدها كرة حاسمة للجزائري الأصل حسام عوار فترجمها في المرمى الخالي (63).

واستقبل ديباي بعد ذلك تمريرة من ديمبيلي وسجل بنفسه الهدف الثاني (87)، قبل أن يقلص أنجيه الفارق في الدقيقة الأخيرة عبر الإسباني كريستيان لوبيز (90).

وقال مدرب ليون برونو جينيزيو "كانت بدايتنا معقدة جدا، ولم ننجح بصناعة الفرص حتى الاستراحة، لأننا افتقدنا للعب العامودي والعمق في ادائنا". 

وتابع "كما عانينا من التوتر ما سمح لأنجيه بالحصول على ثلاث أو أربع فرص خطرة. لحسن الحظ كان أنطوني (لوبيش) حاسما وسمح لنا بالبقاء في المباراة. في الشوط الثاني أظهرنا وجها مختلفا.. كان دخول ممفيس (ديباي) حاسما وسمح لنا بصناعة الفارق".

وأخفق موناكو مع مدربه الجديد وأفضل هداف في تاريخ المنتخب الفرنسي تييري هنري في تحقيق فوزه الثاني هذا الموسم، لكنه تعادل مع ضيفه ديجون 2-2 بعد اربع خسارات متتالية.

وسجل لفريق الإمارة الألماني بنيامين هنريكس (29) والبولندي كميل غليك (78)، ولديجون ميكايل ألفونس (34) والجزائري مهدي عبيد (57).

وبقي موناكو الذي قاده هنري للمرة الأولى في ملعب "لويس الثاني" في المركز التاسع عشر بالتساوي مع غانغان الاخير.

وحقق نانت الثاني عشر فوزه الثاني تواليا على مضيفه أميان الثامن عشر 2-1، بهدفي البرازيلي غابريال بوشيليا (15) والأرجنتيني اميليانو سالا (71) مقابل هدف للمخضرم ماتيو بودمير (81).

وتعادل غانغان مع ضيفه ستراسبورغ السابع 1-1، بهدف نيكولا بينيزيه (6) مقابل هدف المالي لوسيان كيفن زوهي (88).

ملخص مباراة موناكو وديجون:

ملخص مباراة ليون أنجيه: