قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

انتزع مونبلييه المركز الثاني وزاد محن ضيفه مرسيليا عندما تغلب عليه 3-صفر، وواصل نانت صحوته بخماسية نظيفة في مرمى ضيفه غانغان، فيما استعاد سانت إتيان سكة الانتصارات بفوز صعب على ضيفه أنجيه 4-3 الأحد في ختام المرحلة الثانية عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

في المباراة الأولى على ملعب لاموسون، تصالح مونبلييه مع جماهيره بعد خروجه من مسابقة كأس الرابطة بخسارة مذلة أمام ضيفه نانت صفر-3 الثلاثاء الماضي، وأكرم وفادة مرسيليا بالنتيجة ذاتها متابعا صحوته بتحقيق الفوز الثالث تواليا في الدوري والسابع هذا الموسم.

واستغل مونبلييه جيدا خسارة ليل أمام مضيفه باريس سان جرمان البطل ومتصدر الترتيب 1-2 الجمعة في افتتاح المرحلة، فانتزع منه المركز الثاني بفارق الأهداف، فيما تراجع مرسيليا إلى المركز السادس بعدما تجمد رصيده عند 19 نقطة.

وانهار لاعبو مرسيليا في الشوط الثاني، واستقبلت شباكهم ثلاثة أهداف عبر غايتان لابورد (51 و62) وبول لاسن (70).

وعمق مونبلييه جراح ضيفه ملحقا به الخسارة الثانية تواليا في الدوري بعد الأولى أمام ضيفه باريس سان جرمان صفر-2، والثالثة في مختلف المسابقات عقب سقوطه أمام ضيفه لاتسيو الإيطالي 1-3 في الجولة الثالثة من مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

وجاءت خسارة الفريق المتوسطي قبل أربعة أيام من سفره الى إيطاليا لخوض مباراته الحاسمة أمام لاتسيو في الجولة الرابعة من المسابقة القارية حيث سيكون مطالبا بالفوز للإبقاء على آماله في المنافسة على إحدى بطاقتي المجموعة الثامنة.

ويحتل مرسيليا المركز الثالث بنقطة واحدة وبفارق 8 نقاط خلف إينتراخت فرانكفورت الألماني المتصدر و5 نقاط خلف لاتسيو.

-فوز كاسح-

في المباراة الثانية، انتظر نانت الدقيقة 43 لافتتاح التسجيل من ركلة جزاء انبرى لها الأرجنتيني إميليانو سالا بنجاح، قبل أن يضرب بقوة في الثاني بإضافة أربعة أهداف تناوب على تسجيلها فالنتان رونجييه (63) والغيني عبدواللاي توريه (70) والبرازيلي أندري جيروتو (78) وسالا (83).

وهو الفوز الثالث تواليا لنانت في الدوري في رابع مباراة بقيادة مدربه البوسني وحيد خليلودزيتش، والرابع تواليا في مختلف المسابقات بعدما قاده إلى ثمن نهائي مسابقة كأس الرابطة الثلاثاء بفوزه الكبير على مضيفه مونبلييه بثلاثية نظيفة أيضا.

واستهل خليلودزيتش مشواره مع نانت بالخسارة أمام مضيفه بوردو صفر-3، لكنه قاد الفريق بعدها إلى الفوز على ضيفه تولوز 4-صفر، ومضيفه أميان 2-1 وكلاهما في الدوري، ثم على مونبلييه في كأس الرابطة.

وقال خليلودزيتش "أنا متعب ولكنه تعب جيد. أقول لكم بصراحة، لم أكن أتوقع كل هذا، ولكن يجب تهنئة جميع من ساهم في هذه السلسلة من الانتصارات خصوصا اللاعبين الذين تقبلوا عملي ويستمعون لي، على التزامهم التكتيكي في المباراة".

وصعد نانت الى المركز العاشر برصيد 15 نقطة بفارق الأهداف أمام بوردو ورين، فيما عاد غانغان إلى سكة الهزائم بعد فوز و4 تعادلات في المباريات الخمس الأخيرة التي تلت 6 هزائم متتالية، فمني بخسارته السابعة هذا الموسم وبقي في المركز الأخير برصيد 7 نقاط.

- فوز مثير -

وفي الثالثة، عاد سانت إتيان إلى سكة الانتصارات التي غابت عنه في مبارياته الثلاث الأخيرة (خسارة وتعادلان)، فحقق فوزا مثيرا على ضيفه أنجيه 4-3 وصعد إلى المركز الخامس.

وكان أنجيه البادئ بالتسجيل عبر الكرواتي ماتيو بافلوفيتش (24) لكن سانت إتيان رد بهدفين للوا ديوني (26) وماتيو ديبوشي (45+1)، قبل أن يسجل فلافيان تاي (45+4) الهدف الثاني للضيوف لينهوا الشوط الأول بالتعادل 2-2.

ومنح الكاميروني ستيفان باهوكن التقدم لأنجيه (71)، لكن فرحته لم تدم سوى دقيقتين حيث أدرك سانت إتيان التعادل بفضل النيران الصديقة عندما سجل فانسان مانسو بالخطأ في مرمى فريقه (73)، قبل أن يسجل الجزائري الأصل رومان حموما هدف الفوز لأصحاب الأرض قبل دقيقة من نهاية الوقت الأصلي.

ورفع سانت إتيان رصيده إلى 20 نقطة مقابل 12 نقطة لأنجيه الخامس عشر.

ملخص مباراة مونبلييه ومرسيليا:

ملخص مباراة سانت إتيان وانجيه: