: آخر تحديث
في افتتاح المرحلة السادسة عشرة من دوري الإنكليزي

تشلسي يسقط مانشستر سيتي للمرة الأولى فتصدر ليفربول

ألحق تشلسي الخسارة الأولى بضيفه مانشستر سيتي هذا الموسم (2-صفر) فتصدر ليفربول ترتيب الدوري الإنكليزي لكرة القدم، بعد فوزه الكبير على بورنموث 4-صفر بينها ثلاثية للمصري محمد صلاح، السبت في المرحلة السادسة عشرة.

وانفرد ليفربول بالصدارة مع 42 نقطة وبات الفريق الوحيد الخالي سجله من الهزائم حتى الآن هذا الموسم مقابل 41 لسيتي، فيما أبقى تشلسي على آماله بالبقاء على مسافة منطقية من المتصدرين رافعا رصيده الى 34 نقطة بالتساوي مع ارسنال الفائز بصعوبة على هادرسفيلد 1-صفر. وسيكون متاحا لتوتنهام (33) العودة الى المركز الثالث بحال فوزه في وقت لاحق على مضيفه ليستر سيتي.

على ملعب "ستامفورد بريدج" في غرب لندن، كانت الأفضلية لحامل اللقب مانشستر سيتي في الشوط الأول، وبلغت نسبة استحواذه 62%، بيد أن تشلسي تقدم في الدقيقة الأخيرة من تسديدته الوحيدة التي حملت امضاء لاعب الوسط الدفاعي الفرنسي نغولو كانتي بعد معمعة وتمريرة عرضية من النجم البلجيكي إدين هازار.

في الشوط الثاني، تحسن اداء تشلسي وتراجعت خطورة سيتي، فأطلق البرازيلي ويليان ركلة حرة صدها مواطنه ايدرسون (49).

ودفع الاسباني بيب غوارديولا بالمهاجم الدولي البرازيلي غابريال جيزوس بدلا من الألماني لوروا سانيه، لكن سيتي افتقد للمسات هدافه الغائب الأرجنتيني سيرخيو أغويرو، وسجل تشلسي هدفه الثاني من رأسية مدافعه البرازيلي دافيد لويز اثر ركنية تراخى لاعبو سيتي في مواجهتها (78).

ونجح مدرب تشلسي الإيطالي ماوريتسيو ساري بعدم التعرض لخسارتين متتاليتين للمرة الأولى في الدوري منذ تشرين الأول/اكتوبر 2016 مع نابولي. في المقابل، تعرض غوارديولا لخسارته الثالثة ضد تشلسي في الدوري، وهي أسوأ مواجهة له كمدرب.

- ليفربول الوحيد دون خسارة -

وقدم النجم المصري محمد صلاح أداء هو من الأجمل له هذا الموسم، وسجل ثلاثة أهداف "هاتريك" ليقود ليفربول للفوز على مضيفه بورنموث 4-صفر. وأتت أهداف ليفربول عبر صلاح (25، 48، 77)، إضافة لهدف من ستيف كوك خطأ في مرمى فريقه (68).

ويجدر بهذه النتيجة العريضة، أن تمنح ليفربول دفعة معنوية قبل اللقاء الحاسم ضد ضيفه نابولي الإيطالي الثلاثاء في الجولة السادسة الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة في دوري أبطال أوروبا. واصبح ليفربول الوحيد دون خسارة في الدوري هذا الموسم.

وأظهر صلاح خلال المباراة العديد من اللمحات التي جعلت منه في الموسم الماضي هداف (32 هدفا) وأفضل لاعب في الدوري الممتاز في موسمه الإنكليزي الأول بعد الانتقال من روما الإيطالي.

ورفع صلاح رصيده من الأهداف في الدوري هذا الموسم الى عشرة، تساويا مع الغابوني بيار-إيمريك أوباميانغ مهاجم ارسنال.

وقال صلاح بعد المباراة "فوز مذهل اليوم"، مضيفا لدى سؤاله عن أهدافه "الأهم بالنسبة إلي أن نبقى في الصدارة في كل مباراة".

أما مدربه الألماني يورغن كلوب فقال عنه "كان مذهلا طوال المباراة اليوم، وليس فقط من خلال أهدافه. أراد أن يساعد في عمليات الانطلاق من الخلف، وتسجيله ثلاثة أهداف هائل بالنسبة إليه ومهم جدا بالنسبة إلينا".

وافتتح صلاح التسجيل بعدما مرر الكرة الى زميله المهاجم البرازيلي روبرتو فيرمينو، ليطلق الأخير تسديدة قوية بعيدة المدى من خارج منطقة الجزاء، تصدى لها الحارس البوسني بيغوفيتش بصعوبة، لكنها عادت الى صلاح المتقدم، فتابعها بسهولة في المرمى.

وأثمر تعاون فيرمينو وصلاح هدفا ثانيا، اذ مرر الأول الكرة الى الثاني في منتصف ملعب بورنموث، فتقدم بسرعة وواصل طريقه على رغم محاولة عرقلة قاسية من كوك، وراوغ المدافعين مع اختراقه منطقة الجزاء، قبل أن يسدد الكرة أرضية زاحفة بعيدة في الزاوية اليسرى بعيدا من متناول بيغوفيتش (48).

وأتى الهدف الثالث في الدقيقة 68 عندما حول روبرتسون كرة عرضية في اتجاه المهاجم السنغالي ساديو مانيه الذي دخل بديلا من السويسري شيردان شاكيري، الى أن الكرة تحولت من قدم كوك الى مرماه.

أما صلاح، فحقق ثلاثيته بأفضل طريقة ممكنة، وبهدف أظهر فيه مهاراته العالية في الاختراق والمراوغة، لاسيما بعدما تخطى الحارس بيغوفيتش مرتين تواليا بكل هدوء، قبل أن يضع الكرة بثقة في الشباك على رغم محاولة اثنين من مدافعي بورنموث بقطع الطريق عن خط المرمى.

وشدد صلاح على أنه "استمتع" بالهدف الأخير، مضيفا "كنت هادئا".

- توريرا رائع ومورينيو يحتفل -

وقاد لاعب الوسط الاوروغوياني لوكاس توريرا فريقه ارسنال الى فوز صعب على ضيفه المتواضع هادرسفيلد تاون 1-صفر. وهذه المباراة الـ21 تواليا دون خسارة لفريق المدرب الاسباني اوناي ايمري، ومرة جديدة بقي صائما في الشوط الاول قبل هز الشباك في الثاني عن طريق توريرا المتألق.

ودانت الأفضلية لارسنال في الشوط الاول اخطرها تسديدة رائعة لتوريرا (22 عاما و1,66 م) تصدى لها باعجاز الحارس الدنماركي يوناس لوسل (45+1).

ودفع ايمري بلاعب الوسط الارميني هنريك مخيتاريان بين الشوطين، لكن المباراة كانت متجهة الى التعادل برغم سيطرة ارسنال، قبل أن يطلق توريرا أكروباتية جميلة من نحو أربعة أمتار أمام الحارس بعد عرضية لاوباميانغ (83)، ليكرر هزه الشباك على غرار مباراة توتنهام الاخيرة.

وحقق مانشستر يونايتد فوزه الأول في خمس مباريات، وجاء بسهولة على حساب ضيفه فولهام الاخير 4-1، ليرتقي موقتا الى المركز السادس، وتخف حدة الضغوط عن مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو الذي احتفل بالفوز ولم يدفع ابدا بقائده السابق الفرنسي بول بوغبا، بيد انه أعلن بعد المباراة ان بطل العالم سيكون أساسيا في دوري أبطال أوروبا الأسبوع المقبل.

وافتتح "الشياطين الحمر" التسجيل بعد مجهود فردي جميل وتسديدة أجمل من قائده أشلي يونغ (13).

وضاعف الاسباني خوان ماتا التسجيل من كرة ارضية بعد عرضية مقشرة لماركوس راشفورد (28)، قبل أن يحسم المواجهة المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو المتربص أمام المرمى بعد عرضية رائعة من ماتا (42)، مسجلا أول هدف رسمي في ملعب "أولد ترافورد" منذ اذار/مارس الماضي. وأصبح ماتا ثالث لاعب اسباني يسجل أكثر من 50 هدفا و50 تمريرة حاسمة في البريمير ليغ بعد سيسك فابريغاس ودافيد سيلفا.

وتحسن فولهام وقلص الفارق من ركلة جزاء للفرنسي ابوبكر كمارا (67)، لكن الضيوف طرد لهم لاعب الوسط الكاميروني أندريه-فرانك زامبو أنغيسا (68)، ليضيف راشفورد الرابع بتسديدة جميلة من زاوية ضيقة (82).

ملخص مباراة تشلسي ومانشستر سيتي: 

ملخص مباراة ليفربول وبورنموث:

ملخص مباراة آرسنال وهيديرسفيلد تاون:

ملخص مباراة مانشستر يونايتد وفولهام

ملخص مباراة وست هام يونايتد وكريستال بالاس:

ملخص مباراة كارديف سيتي وساوثهامتون


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. قطر تحسم
  2. هدف قاتل يضع عمان في ثمن النهائي واليابان تحسم الصدارة
  3. إيران تتعادل مع العراق وتحتفظ بصدارة مجموعتها
  4. سون العائد يقود كوريا الجنوبية الى الصدارة على حساب الصين
  5. سوريا تودع كأس آسيا من الدور الأول وفلسطين تنتظر
  6. الكرة الكرواتية تصنع مجدها بإنجازات عالمية تاريخية في عام 2018
  7. خسارة جنوب أفريقيا لتنظيم البطولة القارية 2019 تثير جدلاً واسعاً
  8. ليفربول وريال مدريد يهيمنان على التشكيلة المثالية للاتحاد الأوروبي
  9. أرسنال ثالث أكثر الأندية دفعاً لرواتب لاعبيه يرفض إبرام صفقات شتوية
  10. تاريخ الدوري الإنكليزي يعزز فرصة ليفربول في التتويج باللقب
  11. توتنهام يصدم ريال مدريد بقيمة انتقال هاري كين
  12. البحرين تقتنص التأهل من الهند وصدارة باهتة للإمارات
  13. ميسي يعادل إنجاز رونالدو في الدوريات الخمسة الكبرى
  14. اليابان إلى دور الـ16 بفوز جدلي على عمان وقطر تسحق كوريا الشمالية
  15. صديقة رونالدو السابقة: كريستيانو مريض نفسي.. هددني بتقطيع جسدي
  16. برشلونة يجتمع مع نيمار لوضع خطة
في رياضة