قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وصل لاعب الوسط الدولي البرازيلي لوكاس باكيتا الأحد الى إيطاليا حيث من المتوقع أن يخضع لفحص طبي في الأيام المقبلة تمهيدا للتعاقد مع نادي ميلان في صفقة انتقال قياسية من فلامنغو البرازيلي، بحسب ما أفادت تقارير صحافية.

وقال باكيتا للصحافيين بعيد وصوله الى مطار مدينة ميلانو "أنا سعيد جدا لتواجدي هنا، لقد اخترت ميلان بسبب تاريخه".

وتقدر التقارير اتفاق ميلان وفلامنغو على صفقة انتقال تصل قيمتها الى 35 مليون يورو (40,4 ملايين دولار أميركي)، للحصول على خدمات اللاعب (21 عاما) الذي تدرج في صفوف فلامنغو منذ العاشرة من عمره.

وبحسب التقارير، يتوقع أن يحصل فلامنغو على 70 بالمئة من قيمة الصفقة، وتوزع النسبة المتبقية بين اللاعب والاتحاد البرازيلي لكرة القدم.

وفي حال اتمام الصفقة بالمبلغ المقدر، سيكون باكيتا أغلى لاعب برازيلي يتعاقد معه نادٍ إيطالي. وتشير التقارير الى أن اللاعب سيوقع عقدا لخمسة أعوام ينال بموجبه 1,5 مليون يورو في كل موسم.

وقال باكيتا "سأكون ممتنا على الدوام لهذا النادي" الذي سبق لأسماء برازيلية عدة أن دافعت عن ألوانه، مثل رونالدو وكاكا وليوناردو.

وكان ليوناردو الذي يشغل حاليا منصب المدير الرياضي لميلان، قد أكد في تشرين الأول/أكتوبر التوصل الى اتفاق بين الناديين حول انضمام لاعب خط الوسط المهاجم. وقال للصحافيين حينها "لدينا اتفاق أساسي مع فلامنغو، لكن سوق (الانتقالات) لن يعاد فتحها قبل كانون الثاني/يناير، وبالتالي لا يزال هناك القليل من الوقت قبل أن يصبح الانتقال رسميا".

وودع باكيتا فريقه السابق بعدما سجل له هذا الموسم عشرة أهداف وساهم في حلوله ثانيا في ترتيب الدوري المحلي خلف بالميراس.

وخاض باكيتا مباراتين مع المنتخب البرازيلي، ويتوقع أن يكون حاضرا في المدرجات خلال مباراة ميلان ضد ضيفه تورينو مساء الأحد، في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.