قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

خرج نادي مانشستر سيتي الفائز الأكبر من المواجهات المباشرة بين كبار الأندية الإنكليزية و هي الدائرة التي تضم مانشستر يونايتد وليفربول وأرسنال و تشيلسي وتوتنهام هوتسبير ، والمرشحة بقوة للمنافسة على لقب الدوري المحلي.

وبإنتهاء المواجهة التي جمعت ليفربول ومانشستر يونايتد ضمن الجولة السابعة عشرة ، فإن كبار أندية المسابقة يكونون قد واجهوا بعضهم البعض ، وخاض كل منهم خمس مباريات في مرحلة الذهاب والتي تعادل 15 نقطة ، وتؤثر بشكل كبير على سلم ترتيب البطولة.

هذا وغالباً ما يستفيد الفريق الذي يجمع أعلى رصيد من النقاط في هذه المواجهات ذهاباً وإياباً من فرص إضافية لتعزيز حظوظه في التتويج باللقب كون هذه المواجهات هي اقوى و اصعب الاختبارات التي يمر بها خلال منافسات الموسم الرياضي.

وجمع مانشستر سيتي 10 نقاط بعدما فاز في ثلاث مباريات أمام أرسنال ومانشستر يونايتد و توتنهام ، بينما تعادل مع ليفربول وخسر أمام تشيلسي ، ليحتل المركز الثاني في سلم الترتيب .

وبدوره، حصد ليفربول 9 نقاط ، بعدما حقق انتصارين على كل من أرسنال و مانشستر يونايتد ، بينما تعادل مع مانشستر سيتي وتوتنهام و تشيلسي ، وهو الوحيد من الأندية الستة الذي لم يخسر أي مباراة من مبارياته الخمس ، كما انه الوحيد الذي لم يخسر حتى الآن في بطولة الدوري المحلي ، ليتصدر حالياً جدول الترتيب.

وجمع تشيلسي 8 نقاط من انتصارين على مانشستر سيتي وأرسنال وتعادلين مع مانشستر يونايتد و ليفربول وخسارة واحدة امام توتنهام هوتسبير.

وحصد توتنهام هوتسبير و أرسنال خمس نقاط فقط ، أما مانشستر يونايتد فلم يجمع سوى نقطتين ليكون الخاسر الاكبر بعدما سجل تعادلين مع تشيلسي وأرسنال وثلاث هزائم ضد جاره مانشستر سيتي و ليفربول و توتنهام ، وهو ما يكشف الحالة الصعبة التي يمر بها "الشياطن الحمر" منذ بداية الموسم الجاري والتي جعلتهم يتراجعون في جدول الترتيب إلى المركز السادس بفارق شاسع عن الصدارة.