: آخر تحديث

نهائي مبكر بين أرسنال وأتلتيكو مدريد في الدوري الأوروبي

أفرزت قرعة الدور نصف النهائي من مسابقة الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) في كرة القدم الجمعة عن مواجهة نارية بين أرينال الانكليزي وأتلتيكو مدريد الاسباني، بينما يبدو نصف النهائي الثاني أقل وهجا بين مرسيليا الفرنسي وسالزبورغ النمسوي.

وتخطى أتلتيكو مدريد الساعي الى تضميد جراحه بعد خروجه خالي الوفاض من مسابقة دوري أبطال أوروبا التي حل فيها وصيفا في 2014 و2016، سبورتينغ البرتغالي في ربع النهائي، برغم خسارته صفر-1 الخميس إيابا، وذلك لفوزه ذهابا على أرضه بهدفين لصفر.

من جهته، عاد أرسنال بتعادل من أرض سسكا موسكو الروسي (2-2) الخميس بعد فوزه الكبير ذهابا 4-1. وهذا اللقاء الاول بين الفريقين على الساحة الاوروبية.

ويشارك بطل الدوري الاوروبي تلقائيا في دوري الأبطال في الموسم التالي.

ويعول أرسنال على الظفر بلقب المسابقة لضمان خوض غمار المسابقة الأم الموسم المقبل، في ظل فشله منطقيا بإنهاء الموسم بين الأربعة الأوائل في الدوري الانكليزي. ويأمل النادي اللندني بتكرار ما قام به مواطنه مانشستر يونايتد الموسم الماضي، اذ توج بلقب "يوروبا ليغ" وحجز مكانه في المسابقة القارية الأم هذا الموسم، علما انه خرج في الدور ثمن النهائي على يد اشبيلية الاسباني.

ويخوض أرسنال الذي يدربه الفرنسي أرسين فينغر مباراة الذهاب على أرضه في 26 نيسان/أبريل، والاياب في مدريد في 3 أيار/مايو المقبل.

وأحرز أتلتيكو اللقب في 2010 على حساب فولهام الانكليزي 2-1 بعد التمديد و2012 على حساب مواطنه اتلتيك بلباو 3-صفر، بينما حل أرسنال وصيفا عام 2000 عندما خسر بركلات الترجيح أمام غلطة سراي التركي.

في المباراة الثانية، يبحث مرسيليا، الفريق الفرنسي الوحيد الذي توج بدوري أبطال أوروبا، عن بلوغ النهائي لخوضه في فرنسا على ملعب ليون في 16 أيار/مايو، ويتعين عليه تخطي سالزبورغ وصيف 1994 في المربع الاخير، عندما يستقبله ذهابا في المدينة المتوسطية قبل ان يزوره إيابا.

وخاض مرسيليا مباراة نارية الخميس أمام لايبزيغ الالماني، فعوض خسارته ذهابا بهدف لصفر بفوز كبير 5-2، بينما صدم سالزبورغ لاتسيو الايطالي وقلب خسارته ذهابا 2-4 الى فوز كبير وحماسي ايابا 4-1.

ويعد سالزبورغ أحد الاندية الرياضية ضمن امبراطورية شركة "ريد بول" لمشروبات الطاقة، على غرار لايبزيغ الذي أقصي من ربع النهائي أمام مرسيليا بالذات.

والتقى الفريقان في دور المجموعات، ففاز سالزبورغ 1-صفر على أرضه وتعادلا سلبا في مرسيليا، "لكن هذه المرة ستكون الامور مختلفة" بحسب ما قال مدير مرسيليا الاسباني اندوني زوبيزاريتا لشبكة "بي ان" الرياضية.

وبلغ الفريق النمسوي هذا الدور مرة وحيدة في 1994، عندما كانت البطولة تحت مسمى كأس الاتحاد الاوروبي، فتخطى مواطنه كارلسروه ليخسر لاحقا في النهائي امام انتر الايطالي، بينما حل مرسيليا وصيفا عام 1999 أمام بارما الايطالي (صفر-3) و2004 ضد فالنسيا الاسباني (صفر-2).


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تصويت جزر القمر في جائزة
  2. الأرقام تكشف الدور الكبير لإزبليكويتا في إلحاق الخسارة الأولى بمانشستر سيتي
  3. مدريد تتوج ريفر بلايت بطلا لكوبا ليبرتادوريس للمرة الرابعة
  4. 5 أرقام قياسية لمحمد صلاح في فوز ليفربول على بورنموث
  5. ميسي يبدع في دربي كاتالونيا وتشلسي يسقط سيتي للمرة الأولى
  6. للمرة الثالثة على التوالي .. الفوز بكأس العالم لا يكفي للتتويج بـ
  7. ميسي يسجل أسوأ ترتيب له في جائزة
  8. فوتري يواسي غريزمان: غيابك عن الألقاب الفردية بسبب أتلتيكو مدريد
  9. الأصوات العربية تخذل محمد صلاح في جائزة
  10. مانشستر سيتي مهدد بالإبعاد من دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل
  11. تتويج مودريتش بـ
  12. عام 2018 يشهد هيمنة الأندية الإسبانية ونجومها على الألقاب والجوائز
  13. محكمة تايلاندية تدرس طلب تسليم اللاعب حكيم العريبي إلى البحرين
  14. تصوير بعض لاعبي أرسنال وهم يستنشقون غاز الضحك
في رياضة