قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بدأ نادي أولمبيك مارسيليا الفرنسي تحركاته مبكراً للدخول بكل قوة لسوق انتقالات اللاعبين الصيفية القادمة قصد تدعيم صفوفه بعناصر لامعة تحسباً لمشاركة محتلمة في نسخة الموسم المقبل ( 2018-2019) لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويعتبر المهدي بن عطية، مدافع نادي يوفنتوس الإيطالي، من أبرز اللاعبين الذين وضعتهم إدارة أولمبي مارسيليا في أجندتها الصيفية، وذلك بإيعاز من مدرب الفريق، الفرنسي رودي غارسيا الذي يعرف جيداُ قدرات النجم المغربي بحكم الإشراف عليه ضمن نادي روما في موسم 2013 -2014.

وأوضح موقع "توتو سبور" الإيطالي، اليوم الأحد، أنّ نادي يوفتوس لا يريد الاستغناء عن خدمات المهدي بن عطية، ولكنه لا يمانع تسريحه في حال ما رغب اللاعب في العودة إلى النادي الذي تكون فيه.

ولفت ذات الموقع الرياضي الإيطالي المتخصص أنّ إدارة يوفنتوس لن يسرح المدافع الدولي المغربي بأقل من 35 مليون يورو.

يُشار أنّ المهدي بن عطية، البالغ من العمر 31 عاماً، قد تخرج من المركز التكويني لنادي أولمبيك مارسيليا الذي نشأ فيه من 2003 إلى 2005، قبل أن يمضي على أول عقد احترافي مع نفس النادي لمدة ثلاث سنوات ( من 2005 إلى 2008) لكن دون أن يخوض معه أي مباراة رسمية حيث تم إعارة اللاعب لفريق تور ثم لوريون، قبل أن يبيعه لنادي كليرمون فوت الذي شهد تألقه قبل الترجيل نحو الدوري الإيطالي في صيف 2010 من بوابة نادي أودينيزي.

ويملك نادي مارسيليا حظوظاً كبيرة في المشاركة، الموسم القادم، في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بحيث يحتل حالياً المركز الرابع في ترتيب الدوري الفرنسي، قبل جولتين فقط عن اختتام المنافسة، كما يمكنه كسب تأشيرة المشاركة في حال نيله لقب الدوري الأوروبي ( يوروبا ليغ) للموسم الجاري، عندما يلاقي بعد أسبوعين، فريق أتلتيكو مدريد الإسباني، في اللقاء النهائي للمسابقة.