: آخر تحديث

الثامنة "مجموعة الهدافين" ليفاندوفسكي وفالكاو ومانيه

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تبدو الأهداف مضمونة بوجود روبرت ليفاندوفسكي (بولندا) وساديو مانيه (السنغال) وراداميل فالكاو (كولومبيا) في المجموعة الثامنة لكأس العالم في كرة القدم 2018، بينما تظهر اليابان كالحلقة الأضعف.

بأهدافه الـ16 في 10 مباريات، أنهى ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونيخ بطل ألمانيا للموسم السادس تواليا، التصفيات الاوروبية المؤهلة الى روسيا 2018 كأفضل هداف، ليساهم بشكل أساسي في تأهل بلاده الى كأس العالم للمرة الأولى منذ 2006.

لكن للمنتخب البولندي الذي يحلم باستعادة أمجاد 1974 و1982 حين حل ثالثا والمبني حول ليفاندوفسكي منذ وصول المدرب آدم نافالكا أواخر 2013، نقطة ضعف متمثلة بخط دفاعه الذي سمح بوصول الكرة 14 مرة الى شباكه، ما يجعله الأسوأ بين المنتخبات الأوروبية الأخرى المشاركة.

وفي ظل الميول الهجومية للاعبي نافالكا، تعد مباراة الجولة الثانية ضد كولومبيا بأن تكون غزيرة الأهداف بوجود فالكاو وزميل ليفاندوفسكي في بايرن خاميس رودريغيز، أفضل هداف في مونديال 2014 (6 اهداف)، في تشكيلة المدرب الأرجنتيني خوسيه بيكرمان.

من جهتها، تأمل السنغال في الافادة من عودتها الى كأس العالم للمرة الأولى منذ مشاركتها الأولى عام 2002 حين وصلت الى ربع النهائي بوجود القائد أليو سيسيه الذي أصبح الآن مدرب المنتخب.

ويعول المنتخب الافريقي على لاعبيه المحترفين في القارة الأوروبية والبالغ عددهم 15، على رأسهم نجم الموسم المنصرم ساديو مانيه الذي لعب دورا اساسيا في قيادة ليفربول الانكليزي الى نهائي دوري ابطال اوروبا وسجل في المباراة التي خسرها فريقه أمام ريال مدريد الإسباني 1-3.

وخلف المنتخبات الثلاثة المرشحة للمنافسة بشراسة على بطاقتي المجموعة الى الدور الثاني، تدخل اليابان النهائيات في وضع لا تحسد عليه بعد أن قرر الاتحاد المحلي التخلي عن المدرب البوسني وحيد خليلودزيتش في نيسان/ابريل الماضي.

وأبعد المدرب المخضرم عن منصبه بشكل مفاجىء، ما دفعه الى محاولة الدفاع عن "كبريائه" بحسب ما أشار في نيسان/ابريل لدى عودته الى اليابان للمرة الأولى منذ اقالته واستبداله بالمحلي أكيرا نيشيو الذي لا يملك أي خبرة على الصعيد الدولي.

وتولى البوسني تدريب المنتخب في آذار/مارس عام 2015، ونجح في قيادته الى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، الا ان النتائج المخيبة التي حققها المنتخب والأسلوب التدريبي للمدرب لقيا انتقادات حادة محليا.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. برشلونة يضع ثلاثة شروط أمام نيمار لإعادته إلى صفوف الفريق
  2. إيتو يحث محمد صلاح على الانتقال إلى برشلونة ورفض ريال مدريد
  3. محمد صلاح يقود مصر الى ثمن نهائي كأس إفريقيا ونيجيريا أول المتأهلين
  4. نيمار يريد الاعتذار لجماهير برشلونة تمهيدا لعودة آمنة إلى كامب نو
  5. محاكمة لاعب مكسيكي شاب تسبب بحادث مميت
  6. استبعاد لاعب من منتخب مصر مدى الحياة بسبب فضيحة جنسية
  7. سواريز يطالب بأغرب ركلة جزاء في
  8.  ثنائية افتتاحية للكاميرون ضد غينيا بيساو وبنين تنتزع نقطة من غانا
  9. الأمم المتحدة: راتب ميسي ضعف رواتب 1693 لاعبة
  10. فرحة أوروغوانية وخيبة أمل يابانية وتشيلية.. في صور
  11. الأوروغواي تتفادى كولومبيا في ربع النهائي والبارغواي آخر المتأهلين
  12. تعاقد ساري مع يوفنتوس يثير جنون جماهير نابولي
  13.  أنغولا تباغت تونس ومالي تستعرض أمام موريتانيا وبداية إيجابية لساحل العاج
  14. الملك سلمان يستقبل رئيس هيئة الرياضة ورؤساء الأندية
  15. فضيحة جنسية تهز المنتخب المصري في كأس الأمم الأفريقية
  16. حقيقة سحب هواتف لاعبي منتخب مصر بعد واقعة التحرش
في رياضة