عبر أوسكار روجيري احد أساطير الكرة الأرجنتينية عن معارضته لتولي الإسباني بيب غوارديولا تدريب منتخب بلاده خلفاً لخورخي سامباولي بعد الإقصاء من دور الستة عشر في مونديال روسيا.

و علق روجيري في برنامج تلفزيوني يعرض على قناة "فوكس" الرياضية انه لا يوافق ان يتولى بيب غوارديولا مهام الجهاز الفني للمنتخب الأرجنتيني متسائلاً :" لما لا يدرب غوارديولا المنتخب الإسباني؟"
وبرر روجيري موقفه بكون الأرجنتين تمتلك عدداً من المدربين الذين بإمكانهم قيادة المنتخب الوطني خلال المرحلة القادمة وتقديم الإضافة اللازمة لمعاجلة الأزمة الحالية التي تمر بها الكرة الأرجنتينية .
وأكد روجيري بأنه يفضل أن يتولى تدريب الأرجنتين دييغو سيميوني المدرب الحالي لنادي أتلتيكو مدريد الإسباني ، لأنه يعتبره أفضل من غوارديولا ، وفي حال رفض العرض، فهناك مارسيلو غالاردو مدرب نادي ريفر بليت الأرجنتيني أو كاريكا مدرب منتخب بيرو .
هذا ويطغى الحديث حالياً في الأوساط الإعلامية والجماهيرية في الأرجنتين عن هوية المدرب الذي سيتولى تدريب المنتخب الوطني، والذي على ضوء اسمه سيتم نسبة نجاحه في مونديال قطر 2022 بعدما سئمت الجماهير من تولي أسماء مغمورة تدريبه .
وكان روجيري ضمن تشكيلة المنتخب الأرجنتيني الفائزة بلقب مونديال 1986 بالمكسيك ، و وصافة مونديال 1990 إيطاليا ، ولقبي كوبا امريكا عامي 1993 و 1991 ، كما شارك في مونديال 1994 بأمريكا ، وكان شاهداً على بداية تراجع منتخب بلاده في مرحلة ما بعد دييغو مارادونا.