قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد ماسيمو موراتي الرئيس والمالك الاسبق لنادي إنتر ميلان الإيطالي بانه لم يكن ليبقى مكتوف الأيدي عقب إبرام نادي يوفنتوس صفقة التعاقد مع المهاجم البرتغالي الهداف كريستيانو رونالدو في الانتقالات الصيفية الماضية.

وأوضح موراتي في تصريحات نقلها موقع "كالتشيو ميركاتو" قائلاً :" إن تعاقد يوفنتوس مع كريستيانو رونالدو كان سيجبرني على التعاقد مع الأرجنتيني ليونيل ميسي رغم ان هذا التعاقد قد يؤدي بالنادي إلى الوقوع في ضائقة مالية نظراً لإرتفاع تكاليف هذه الصفقة".

ويؤكد تاريخ موراتي في سوق الانتقالات بإمكانية تعاقده مع ميسي مهما كلفه ذلك من ثمن، حيث تكشف الارقام انه انفق اكثر من مليار جنيه استرليني من ماله الخاص خلال فترة توليه إدارة إنتر ميلان في الفترة من عام 1995 وحتى عام 2013 ، إذ استقطب  للفريق اسماء لامعة من لاعبين ومدربين اشهرهم كان المهاجم البرازيلي الظاهرة رونالدو الذي خطفه من نادي برشلونة و هو في اوج عطائه وتألقه عام 1997 ".

وكانت إدارة يوفنتوس قد تعاقدت مع رونالدو الصيف الماضي مقابل اكثر من 100 مليون يورو ، ليتأكد للجميع بأن موازين القوى في إيطاليا ستختل اكثر لصالحه على حساب بقية منافسيه على لقب الدوري و الكأس.