قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

شدد المهاجم البرازيلي غابرييل خيسوس على أنه لم يكن هناك أي سبب يدفع فريقه مانشستر سيتي الى الرأفة بضيفه بورتون ألبيون من الدرجة الثانية الذي مني بهزيمة كاسحة الأربعاء خلال لقاء الفريقين في ذهاب الدور نصف النهائي لكأس رابطة الأندية الإنكليزية.

ووضع حامل اللقب وبطل الدوري قدمه في المباراة النهائية للمرة السابعة في تاريخه، وذلك بفوزه 9-صفر الأربعاء، بينها رباعية لجيزوس.

وسيكون من شبه المستحيل على بورتون أن يعوض إيابا هذه الهزيمة التي كانت الأكبر في مسابقة كأس الرابطة منذ تغلب ليفربول على فولهام 10-صفر في أيلول/سبتمبر 1986، وبأكبر فارق على الإطلاق خلال الدور نصف النهائي في تاريخ مسابقتي الكأس في إنكلترا.

ورأى بعض المعلقين أنه كان يتوجب على سيتي ألا يواصل اندفاعه أمام منافسه المتواضع، لاسيما بعدما أنهى الشوط الأول برباعية، لكن جيزوس شدد على أن فريقه كان محقا بعدم التساهل رغم تقدمه الكبير.

وقال "نحن نحترم المنافس في كل مرة. نعلم بأن إمكانياتنا أفضل من بورتون لكن عندما لا تعمل بجدية، عندما لا تلعب بشكل جيد، سيكون من الصعب أن تفوز بالمباراة".

وتابع "هذا ما فعلناه، لعبنا بشكل جيد جدا وبذلنا جهدا كبيرا. ندخل الى الملعب ونحن نقول لأنفسنا +يجب الفوز بالمباراة+، ونحن لعبنا بشكل جيد جدا لتحقيق الفوز".

ورغم التعديلات الكثيرة التي أجراها مدربه الإسباني جوسيب غوارديولا، بدا سيتي مجددا في أفضل حالاته وأضاف هذه النتيجة الكبيرة التي قطع بها أكثر من نصف الطريق نحو النهائي الثاني له على التوالي والرابع منذ 2014، الى فوزه المصيري في الدوري الممتاز على ليفربول المتصدر 2-1 الخميس الماضي، ثم اكتساحه روثرهام من الدرجة الأولى بسباعية نظيفة الأحد في الدور الثالث لمسابقة كأس إنكلترا.

وأصبح سيتي بحسب شركة "أوبتا" للاحصائيات، أول فريق إنكليزي يسجل 7 أهداف أو أكثر لمباراتين على التوالي منذ ليدز يونايتد في تشرين الأول/اكتوبر 1967، كما سجل الـ"سيتيزينس" أكبر عدد أهداف له في مباراة واحدة منذ تشرين الثاني/نوفمبر 1987 حين اكتسح هادرسفيلد تاون 10-1 خلال مباراة بينهما في الدرجة الثانية (أولى حاليا).

وبعد بدايته الصعبة هذا الموسم، استعاد جيزوس ثقته بنفسه ورفع رصيده الى 13 هدفا حتى الآن في مختلف المسابقات.

وأشار البرازيلي الى "أنها المرة الأولى التي أسجل فيها أربعة أهداف في مباراة واحدة، وبالتالي كانت (مباراة) مميزة جدا بالنسبة لي. أنا سعيد لأنه في العام الماضي لم أسجل الكثير من الأهداف وكذلك الأمر في بداية الموسم الحالي. هذا أمر صعب لأني مهاجم وأحتاج الى التسجيل".

وتابع "أعمل بجهد كبير كل يوم من أجل أن ألعب. عندما أحصل على فرصة اللعب لسيتي، أساعد الفريق، أعمل بتفان وألعب بشكل جيد".