: آخر تحديث
من منافسات مسابقة كأس آسيا

تأهل منطقي للسعودية وإيران والعراق إلى دور الـ16

قطعت منتخبات إيران والعراق والسعودية عن جدارة تذاكر التأهل إلى دور الـ16 في كآس آسيا 2019 لكرة القدم، بعدما حققت السبت انتصارها الثاني تواليا في دور المجموعات.

وضمنت ايران والعراق صدارة ووصافة المجموعة الرابعة، فيما تابعت السعودية مشوارها الجيد بعد خروجها من دور المجموعات ثلاث مرات في النسخ الأربع الماضية، لتلحق بمنتخبات الاردن والصين وكوريا الجنوبية.

وبنقاطها الست، ضمنت المنتخبات الثلاثة، حتى اذا لم تناسبها جميع السيناريوهات، الحلول بين افضل اربعة منتخبات تحتل المركز الثالث، نظرا لعدم قدرة ثالث المجموعتين الاولى والثانية بلوغ حاجز النقاط الست.

وضمنت السعودية، حاملة اللقب ثلاث مرات، تأهلها إلى الدور الثاني للمرة الأولى منذ 2007 بعد فوزها المستحق على لبنان 2-صفر في دبي ضمن المجموعة الخامسة، وذلك بعد فوزها الكبير على كوريا الشمالية 4-صفر، فيما بقي رصيد لبنان من دون نقاط.

وسجل فهد المولد بتسديدة صاروخية (12) وحسين المقهوي بعد تمريرة جميلة من هتان باهبري (67) الهدفين.

وكانت بداية مشوار السعودية في كأس آسيا رائعة منذ 1984، فأحرزت ألقاب 1984 و1988 و1996، وحلت ثانية في 1992 و2000، لكنها في النسخ الأربع الأخيرة ودعت باكرا ثلاث مرات من الدور الأول في ظل بداية بطيئة كما حلت وصيفة في 2007.

أما لبنان فلا يزال يبحث عن فوزه الأول في النهائيات التي بلغها لأول مرة عبر التصفيات، بعدما خاض نسخة 2000 كمضيف وخرج من الدور الأول.

وقال الارجنتيني خوان انتونيو بيتزي مدرب السعودية "كانت مباراة صعبة وبرغم الضغط العالي للبنان مطلع المباراة، سيطرنا على الكرة تدريجا وفرضنا نوعية لعبنا بعدما راقبنا لاعبهم الجيد حسن معتوق. في الثاني أرهقنا الخصم واعتقد أننا سوف نسيطر في الطريقة عينها في المباراة التالية".

وتابع "مع مرور الوقت في البطولة تصبح المباريات اكثر صعوبة لان الخصم يعرفك اكثر ويبني تكتيكه لايقافك".

وعن مواجهة قطر في الجولة الثالثة، أضاف "لحسن الحظ لدينا اربعة ايام راحة. انا متأكد من أن لاعبي الاحتياط بنفس نوعية اللاعبين الاساسيين. سنحاول أن نفوز في مباراة قطر ولن نفكر بباقي النتائج بل بادائنا".

في المقابل غاب عن لبنان لاعب وسط هايدوك سبليت الكرواتي باسل جرادي لرفضه "الجلوس على مقاعد البدلاء فتم استبعاده عن التشكيلة" بحسب ما ذكر القائد حسن معتوق.

ورأى رادولوفيتش "أنا واقعي، أتينا إلى هنا لنقاتل على المركز الثالث. السعودية منتخب جيد جدا ويملك خبرة كأس العالم، وأعتقد انه بمقدورها بلوغ نصف النهائي على الأقل"، فيما أشار لاعب وسط لبنان محمد حيدر "كان يمكن أن نلعب بثقة وجرأة أكبر. انتظرنا حتى اهتزت شباكنا كي نتحرك".

ملخص السعودية ولبنان:

- أزمون يعوض جهانبخش -

وبفوز متوقع على فيتنام بهدفين لنجمها سردار أزمون مهاجم روبين قازان الروسي (38 و69) تصدرت ايران مجموعتها بفارق الاهداف عن العراق الفائز على اليمن 3-صفر.

على استاد آل نهيان في أبوظبي، وجدت إيران حاملة اللقب ثلاث مرات أعوام 1968 و1972 و1976، صعوبة قبل فك طلاسم منتخب فيتنام الذي مال، بتوجيهات مدربه الكوري الجنوبي بارك هانغ-سيو، الى التكتل الدفاعي والاعتماد على الهجمات المرتدة.

لكن أزمون كان له رأي آخر وأخذ على عاتقه تحقيق الفوز الثاني بعد الاول على اليمن بخماسية، في ظل غياب المهاجم النجم علي رضا جهانبخش الذي يتعافى من الاصابة.

وقال كيروش المرشح لتدريب منتخب كولومبيا "للأسف لم يمكننا هذا الاداء من تسجيل أهداف إضافية. لكن الفوز هو الدواء الأفضل في كرة القدم. أن تفوز في مباراتين وتسجل سبعة أهداف. يجب أن اهنىء لاعبي فريقي لأني متطلب كثيرا".

وعن أزمون الذي عاد عن اعتزاله الدولي بسبب انتقادات تعرض لها بعد المونديال قال كيروش الذي يشرف على ايران منذ 2011 "هو هداف. نعلق آمالا كبيرة عليه في هذه البطولة. لكن الطريقة التي يساهم فيها الفريق حوله وتحركنا في الثلث الأخير مثيران للاهتمام".

ملخص مباراة ايران وفيتنام: 

- نجومية مهند علي -

ورافق منتخب العراق نظيره الايراني الى دور الـ16 بعد فوزه على اليمن بثلاثية مهند علي كاظم بمجهود فردي رائع مسجلا هدفه الثاني في الدورة (11) وبشار رسن (19) وعلاء عباس (90+1)، ليحقق فوزه الثاني بعد الاول على فيتنام 3-2.

وشهدت المباراة اشراك السلوفيني ستريشكو كاتانيتش مدرب العراق للاعبين من مواليد عام 2000 ويعدان الاصغر في البطولة، هما مهند علي كاظم الذي بدأ اساسيا، ومحمد داوود الذي شارك في الدقيقة 88.

واكد كاتانيتش أن لاعبيه قدموا مباراة كبيرة، معتقدا ان مباراة ايران في الجولة الاخيرة ليست هامة بعدما ضمن "أسود الرافدين" التأهل، ملمحا الى امكانية الدفع بوجوه جديدة "بالنسبة لي لا يهم ان نكون اولا او ثانيا، لدينا مباراة امام إيران وربما الجأ الى اراحة  بعض اللاعبين في المباراة المقبلة، وربما من الافضل ان نحصل على المركز الثاني وليس الاول فلننتظر".

من جهته، قال السلوفاكي يان كوسيان مدرب اليمن "عندما تتكرر نفس الأخطاء في كل مباراة نخوضها فمن الصعب أن نحقق الفوز. لم يكن لدينا فرصة للفوز أمام منتخب قوي مثل العراق. في الشوط الثاني لعبنا بشكل أفضل ولكن كان لدينا أخطاء كثيرة، اعتقد انها خيبة أمل أخرى بعد النتيجة الكبيرة، حاولنا أن نقدم أفضل ما لدينا ولكن لم نوفق في ذلك".

ملخص مباراة العراق واليمن:

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. سوريا تودع كأس آسيا من الدور الأول وفلسطين تنتظر
  2. الكرة الكرواتية تصنع مجدها بإنجازات عالمية تاريخية في عام 2018
  3. خسارة جنوب أفريقيا لتنظيم البطولة القارية 2019 تثير جدلاً واسعاً
  4. ليفربول وريال مدريد يهيمنان على التشكيلة المثالية للاتحاد الأوروبي
  5. أرسنال ثالث أكثر الأندية دفعاً لرواتب لاعبيه يرفض إبرام صفقات شتوية
  6. تاريخ الدوري الإنكليزي يعزز فرصة ليفربول في التتويج باللقب
  7. توتنهام يصدم ريال مدريد بقيمة انتقال هاري كين
  8. البحرين تقتنص التأهل من الهند وصدارة باهتة للإمارات
  9. ميسي يعادل إنجاز رونالدو في الدوريات الخمسة الكبرى
  10. اليابان إلى دور الـ16 بفوز جدلي على عمان وقطر تسحق كوريا الشمالية
  11. صديقة رونالدو السابقة: كريستيانو مريض نفسي.. هددني بتقطيع جسدي
  12. برشلونة يجتمع مع نيمار لوضع خطة
  13. آرون رامسي سينتقل إلى يوفنتوس اعتبارا من الصيف المقبل
  14. واندا نارا تثير الشكوك حل بقاء إيكاردي مع إنتر ميلان
  15. تأهل منطقي للسعودية وإيران والعراق إلى دور الـ16
  16. انتفاضة أسترالية فصدارة أردنية وتأهل الصين وكوريا الجنوبية
في رياضة