: آخر تحديث
اعتبر عام 1986 الافضل والأهم في مسيرته الرياضية

غاري لينكر يحمّل كرويف مسؤولية فشل تجربته مع برشلونة

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حمّل الدولي الإنكليزي السابق غاري لينكر مسؤولية فشل تجربته مع نادي برشلونة الإسباني إلى المدرب الهولندي الراحل يوهان كرويف الذي تولى مهام الإشراف على الفريق الكتالوني في عام 1988، مما تسبب في رحيله عن إسبانيا وعودته إلى إنكلترا من بوابة نادي توتنهام هوتسبير.

وكشف لينكر في مقابلة نشرتها صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية قائلاً :"  جئت إلى برشلونة في عام 1986 ، وكنت في اوج عطائي بعدما توجت بلقب هداف كأس العالم بالمكسيك بإحرازي 6 أهداف، وكانت الأمور تسير على ما يرام في أول موسمين لي مع الفريق ".

وتابع :" أحرزت 21 هدفاً في موسم (1986-1987) ثم 20 هدفاً في موسم (1987-1988) ولكن مع قدوم المدرب يوهان كرويف في الموسم الثالث أثر سلبياً على مردودي وأدائي الفني والتهديفي مع الفريق ".

وأكمل لينكر قائلاً :" مجيء كرويف غيّر مسيرتي مع برشلونة رغم أنني كنت أشارك أساسياً في وقت كانت اللوائح لا تسمح سوى بإقحام لاعبين اجنبيين اثنين فقط ، لكنه عمد إلى إشراكي في مركز الجناح بدلاً من رأس حربة الذي كان مركزي الأساسي ".

وأضاف :" كرويف قتل موهبتي التهديفية بعدما غيّر مركزي الاصلي، لكن بالرغم من ذلك احترمت قراره والتزمت بما طلب مني ، وساهمت في تتويج الفريق بلقب كأس أبطال الكؤوس الأوروبية عام 1989 ، قبل ان اغادره عائداً إلى إنكلترا للعب مع نادي توتنهام هوتسبير ، رغم انني كنت قريباً من الانضمام إلى مانشستر يونايتد بطلب من السير اليكس فيرغسون ".

وعن أفضل محطاته في مشواره الكروي، أوضح لينكر قائلاً :" عام 1986 كان الافضل و الأهم في مسيرتي الرياضية ، حيث سجلت ثلاثية في مرمى بولندا ببطولة كأس العالم بالمكسيك مما سمح لمنتخب بلادي بتجاوز دور المجموعات والتأهل لدور الستة عشر ، كما أنني توجت هدافاً في تلك البطولة، حيث غيرت هذه الثلاثية كثيراً من مسيرتي الكروية ، وهو ما جعلني احتفظ بقميصي في تلك المباراة حتى الآن لإعتزازي كثيراً بما قدمته، كما شهد العام ذاته انتقالي إلى برشلونة في واحدة من ابرز الصفقات في ذلك الوقت ، والتي بلغت قيمتها نحو ثلاثة ملايين جنيه استرليني".

واختتم لينكر المقابلة بالحديث عن نصف نهائي كأس العالم 1990 بإيطاليا الذي خسرته إنكلترا أمام ألمانيا الغربية بركلات الترجيح ، مشيراً الى أنها إحدى أسوأ الذكريات في مسيرته الكروية لدرجة جعلته غير قادر على مشاهدة المباراة إلا بعد مرور عام و نصف العام .


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. السعودية تخسر مباراتها الافتتاحية في مونديال الشباب أمام فرنسا
  2. المهاجم الصاعد فيديريكو تشيزا يشعل سباقاً صيفياً بين يوفنتوس وإنتر ميلان
  3. مانشستر سيتي يعرض على غوارديولا تجديد عقده براتب سنوي ضخم
  4. الأندية الأوروبية ترفع مبكرا حرارة سوق الانتقالات الصيفية
  5. مستقبل ماورو إيكاردي بين البقاء مع إنتر ميلان أو الرحيل إلى يوفنتوس
  6. محام إيطالي يصف إتفاق يوفنتوس مع المدرب غوارديولا بـ
  7. الكشف عن سبب تفريط تشيلسي في خدمات هازارد لصالح ريال مدريد
  8. ميسي يتوج بجائزة الحذاء الذهبي للمرة السادسة
  9. إنتر ميلان يسعى لتدعيم خطه الخلفي من بايرن ميونخ
  10. مقارنة بين أهداف ميسي مع لحية ومن دونها
  11. صحفي إيطالي يفجر مفاجأة: غوارديولا اتفق مع يوفنتوس
  12. إيمري: مبابي كان يريد الانتقال إلى ريال مدريد قبل باريس سان جيرمان
  13. البرازيلي سيرجيو ريكاردو يشهر إسلامه في السعودية
  14. المقاطعة الخليجية لقطر تدفع الفيفا لرفض
  15. وفاة حكم في بوليفيا تعيد فتح النقاش حول اللعب على المرتفعات
في رياضة