قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فرض المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي نفسه نجماً دون منازع في المواجهة التي جمعت برشلونة بمضيفه إشبيلية في الجولة الخامسة والعشرين من بطولة الدوري الإسباني، وذلك بعد تسجيله ثلاثية جديدة (هاتريك) في مسيرته الكروية .

وكان ميسي قد منح الفوز لبرشلونة مما عزز من صدارة الفريق لجدول ترتيب الدوري ، محافظاً على فارق السبع نقاط الذي يفصله عن أتلتيكو& مدريد صاحب المركز الثاني.

ويحمل "الهاتريك" الذي سجله ميسي في مرمى إشبيلية الرقم 50 في مشواره مع ناديه ومنتخب بلاده ، مقلصاً بذلك الفارق الذي يفصله عن المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى هاتريك واحد فقط بعدما سجل الأخير 51 هاتريكاً في مشواره الاحترافي حتى الآن.

ويُعد هذا "الهاتريك" رقم 44 مع برشلونة مقابل 6 مع الأرجنتين ، كما أنه "الهاتريك" رقم 32 في بطولة الدوري الإسباني ، مقابل 8 هاتريكات في مسابقة دوري أبطال أوروبا ، وثلاثة هاتريكات في مسابقة كأس الملك و هاتريك واحد في كأس السوبر الإسباني .

وبعد ثلاثيته في مرمى إشبيلية ، فإن ميسي عزز من صدارته لترتيب هدافي الدوري الإسباني برصيد 25 هدفاً بفارق 9 اهداف عن ملاحقه المباشر زميله المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز الذي أحرز هدفاً ضد إشبيلية رافعاً رصيده إلى 16 هدفاً.

واستفاد ميسي من هذه الثلاثية ليعزز صدارته لترتيب جائزة "الحذاء الذهبي" كأفضل هداف في الدوريات الأوروبية بعدما رفع رصيده إلى 50 نقطة متقدما بفارق ست نقاط عن الفرنسي كيليان مبابي مهاجم نادي باريس سان جيرمان والدوري الفرنسي الذي يمتلك 44 نقطة بعد أحرازه 22 هدفاً.

كما اتسع الفارق الذي يفصل ميسي عن رونالدو بعدما تجمد رصيد الأخير عند 19 هدفاً و 38 نقطة بسبب صيامه عن التسجيل في شباك بولونيا ببطولة الدوري الإيطالي .

يشار الى أن ميسي يتجه إلى الفوز بـ "الحذاء الذهبي" السادس بعدما ناله أعوام 2010 و 2012 و 2013 و 2017 و 2018.

شاهد الإحصائية